زي النهارده .. المزاح ينهي حياة نجم لاتسيو

قصة غريبة بطلها نجم لاتسيو الإيطالي لوتشيانو رى تشيكونى ، في يوم 18 يناير عام 1977 قتل أبرز نجوم لاتسيو والذى توج معه بلقب الكالتشيو موسم 1973 /1974 لأول مرة فى تاريخ النادى.

مقتل تشيكونى من القصص المأسوية التى مرت على روما عام 1977 حيث ذهب مع زميليه بالفريق لخوض جولة ترفيهية بالعاصمة ، وتوجهوا إلى أحد محلات المجوهرات للإطلاع على أخر الصيحات الجديدة، نجم لاتسيو يشتهر بحسه الفكاهى وكان ملقب بـ”المازح” حيث كان عاشقا للضحك والرفاهية فأراد أن يقوم بمزحة داخل محل المجوهرات أمام صاحبه الذى تعرض لعمليتى سطو مسلح من قبل، وقام تشيكونى بدخول المحل رافعا أصابعه رغبة فى الضحك قائلاً “هذه عملية سطو مسلح.. أعطنى كل شىء” فما كان من صاحب المحل إلا أن أخرج سلاحه وقام بإطلاق النار عليه ليفارق الحياة فى الحال ويصاب زميله .

تشيكونى فارق الحياة لرغبته فى الضحك وكانت أخر كلماته على ضوء ما أكد زميله فراتيكولى “مزحة إنها مجرد مزحة” وكتبت بعض الصحف الإيطالية فى صدر صفحاتها الأولى “قتل الملاك” وأخرى قالت “تشيكونى قتل بسبب مزحة” ، بعد ذلك تم القبض على صاحب المحل لكن أخلى سبيله بداعى الدفاع عن النفس بعد هجوم تشيكونى عليه الذى كان على سبيل “المزحة” ، ثم خلدت بلدية روما اسم تشيكونى كرمز فيها واطلقت اسمه على أحد شوارعها فى عام 2003 .

شير