القائمة

سابيلا: منتخب البرازيل هو الأفضل

 

(د ب أ)

 أكد أليخاندرو سابيلا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم أن المنتخب البرازيلي كان دائما الأفضل، ورشح الفريق منتخب السامبا إلى جانب منتخبي أسبانيا وألمانيا لنيل لقب بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل.

 

وأشار سابيلا إلى أنه يحلم بأن تكون المباراة النهائية للمونديال بين منتخبي بلاده والبرازيلي.

 

وأضاف : “سيكون منتخب البرازيل مرشحا للفوز بلقب المونديال، إلى جانب أسبانيا وألمانيا.. لم أفاجأ بالمستوى الذي ظهر عليه في كأس القارات فهو بطل العالم خمس مرات. التاريخ يثبت أنه المنتخب الأفضل دائما ، فهو يضم مجموعة من اللاعبين أصحاب المستوى المرتفع فنيا وبدنيا، وهو مرشح قوي للفوز بالبطولة. أضف إلى ذلك أنه صاحب الأرض“.

 

وذكر المدير الفني الأرجنتيني أن المنتخب البرازيلي لم يتأثر سلبا باللعب على أرضه في بطولة القارات العام الماضي ، وأن لاعبيه تجاوزوا الضغط العصبي بفضل مديرهم الفني لويز فليبي سكولاري. مؤكدا ثقته في قدرة البرازيل على الظهور بنفس المستوى خلال بطولة كأس العالم.

 

ورغم أنه يحلم بذلك، استبعد سابيلا أن يكون منتخب بلاده هو الطرف الثاني المنافس للمنتخب البرازيلي في المباراة النهائية للمونديال المقبل قائلا: ” لقاء المنتخبين في المباراة النهائية ممكن إذا ما نظرنا إلى الصورة بشكل تخيلي، ولكن يجب أن أكون واقعيا. لدي الكثير من العمل لأقوم به حاليا، وأتمنى أن تكون المباراة النهائية بين الفريقين“.

 

وينشغل سابيلا هذه الأيام باختيار أسماء اللاعبين الذين سيذهبون معه إلى البرازيل ، معربا عن قلقه من اللحظة التي سيبلغ فيها أي لاعب أنه لن يكون ضمن بعثة البحث عن لقب كأس العالم.

 

وقال: ” إن اخطار لاعب أنه لن يذهب إلى البرازيل أمر قاس على نفسي، فقد كنت لاعبا وأعرف هذا الشعور جيدا. ولكن المسئولية تجبرني على اتخاذ مثل تلك القرارات“.

 

ويصر سابيلا على ضم الحراس سيرخيو روميرو وماريانو أندوخار وأجوستن أوريون للزود عن شباك منتخب الأرجنتين في المونديال، رغم عدم وصولهم لذروة مستواهم الفني.

 

ويقول في هذا الشأن: “سيكون الحراس الثلاثة ضمن قائمة الفريق بشكل مؤكد في المونديال ، يجب أن تكون هناك منافسة صحية بين جميع اللاعبين في جميع المراكز. يعتبر مركز حارس المرمى من أكثر المراكز حساسية ويجب إعطاء جرعة كبيرة من الثقة للاعبين المرشحين لشغله. وبالمثل يجب إعطاء ثقة كبيرة للاعب الذي سيشغل هذا المركز بشكل أساسي دون تغذية شعوره بأنه سيلعب كل مرة حتى لا تفقد المنافسة أهميتها“.

 

واختتم بقوله: “أرجو أن يتذكرني الجميع فيما بعد بأنني كنت من الأشخاص الذين يعملون بشكل جدي وصحيح ، ومن الذين يحاولون أن يؤدوا ما عليهم، على نحو جيد. وهو ما أتمكن من تحقيقه في بعض الأوقات، دون أخرى

شير