سبعة نجوم سيخطفون الأضواء ليلة الثلاثاء في دوري الأبطال | كورة ١١
القائمة

سبعة نجوم سيخطفون الأضواء ليلة الثلاثاء في دوري الأبطال

دوري أبطال أوروبا ليس بطولة يتم اختصارها بخمسة أو ستة نجوم عالميين، البطولة الأوروبية أكبر من ذلك وتقدم دائماً للمتابع الكروي ما لا تقدمه أي بطولة أخرى في العالم سواء كان ذلك على صعيد الأندية أو منتخبات كرة القدم.
لكن تبقى هناك بعض الأسماء التي تلقى بعض الوهج الإعلامي، أو التي جعلتها الظروف محور الحديث في ليلة الثلاثاء من اياب الدور ربع النهائي لـ دوري أبطال أوروبا، نحن بدورنا سنتحدث عن أبرز سبعة أسماء يدور حولها الجدل أوروبيا في الوقت الحالي.
جوسيب جوارديولا
مدرب بايرن ميونيخ الألماني أكثر الأشخاص الذين ستحيطهم هالة إعلامية حول العالم سواء كان ذلك عبر القتوات التلفزيونية أو من خلال الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي. إمكانية عودة بايرن ميونيخ وقلب الطاولة في وجه بورتو من عدمه ستكون محور حديث الليلة، وفي حال النجاح أو الاخفاق سيتحدث متابعو الساحرة المستديرة عن بيب بعد اللقاء.
ليونيل ميسي
نجم برشلونة أمامه فرصة لكي ينفرد بصدارة هدافي دوري أبطال أوروبا تاريخياً ويفك الشراكة مع غريمه كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد. ليونيل إن سجل في مرمى الباريسي الليلة فسوف تتحدث وسائل الاعلام حول العالم عن هذا الانجاز خصوصاً انه سيرافقه الصعود إلى صدارة هدافي البطولة في الموسم الحالي.
زلاتان إبراهيموفيتش
نجم برشلونة السابق ما زالت عودته إلى الكامب نو تمثل حدث خاص رغم قضائه عام واحد فقط ضمن صفوف البرسا. الأنظار سوف تسلط على إبرا الليلة كونه النجم الأفضل ضمن صفوف باريس سان جيرمان ناهيك عن ارتدائه زي برشلونة في الماضي، لكن استمرار الحديث عن المهاجم السويدي بعد المباراة مرهون بما سيقدمه على أرض الملعب.
لوبيتيجي وإبراهيمي
المدرب الاسباني ليس من أشهر المدربين على الساحة الاوروبية رغم تتويجه بيورو 2013 مع منتخب إسبانيا تحت 21 عام، لكن الأنظار ستتوجه إليه بعد الفوز الذي حققه بورتو على البافاري في لقاء الذهاب بنتيجة 3-1. براهيمي سيخطف الجزء المتبقي من الأضواء بشكل أكبر من جاكسون مارتينيز وكواريزما وكاسيميرو كون اللاعب الجزائري يعتبر الأكثر تسجيلاً وصناعة للأهداف في النادي البرتغالي.
ريبيري وشفاينشتايجر
لم يتم تحديد إذا ما كان نجما بايرن ميونيخ سيشاركان في لقاء الليلة ضد بورتو أم لا حتى الآن، حيث تحوم الشكوك حول قدرتهما على مساعدة فريقهم لتحقيق النتيجة المطلوبة. ريبيري وشفايني سيشغلان بال وسائل الاعلام والجماهير حتى موعد إعلان التشكيلة الأساسية، وفي حال الزج بهم منذ البداية فسوف يستمر الحديث عنهم أثناء وبعد المباراة لتحليل مدى صحة قرار جوارديولا من عدمه!

شير