. سكولاري: خسارتنا أمام كولومبيا لن تكون نهاية العالم

أكد المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري أن خسارة منتخبه في المونديال اليوم الجمعة أمام كولومبيا لن تكون “نهاية العالم”، معتبرا منتخب راقصي الرومبا أحد أفضل المنتخبات في البطولة

.

وذكر سكولاري في مؤتمر صحفي بملعب كاستيلاو الخميس “إذا خسرنا فلن تكون نهاية العالم. الحياة بالنسبة للمدرب واللاعبين لن تتغيير”، لكنه أعرب عن تفاؤله ازاء تحقيق الفوز

.

وقال “نمضي في الخطوة الخامسة من سبع خطوات”، في إشارة إلى المباريات السبعة لأي منتخب لبلوغ نهائي المونديال.

وأضاف أن “كل مباراة تعتبر نهائي ولاعبينا يعلمون أنهم قد يتلقون الخسارة، لكن لديهم هدف. يجب علينا تحمل المسئولية والسعي لبلوغ النهائي ولذا يجب تحسين ادائنا

“.

وأشاد المدرب بالمنتخب الكولومبي، لكنه أوضح أن الخصم يجب أن يقلق أيضا من أصحاب الأرض.

وقال ” نحن معجبون بكولومبيا ونحترمها. نحذر هنا من لاعب منهم وعلى الجانب الآخر يجب على خوسيه بيكرمان قول نفس الشيء عنا

“.

وأضاف “أحب مشاهدة أداء كولومبيا. انه منتخب منظم للغاية ويعلم كيفية التعامل مع الكرة. منظم فنيا وليس مختلفا عن منتخبي. نحترم العديد من لاعبيه، لكن لدينا لاعبين يمكن أن يزعجوا كولومبيا”.

وأوضح أن مباراة ثمن النهائي أمام تشيلي التي انتهت بالتعادل الايجابي (1-1) وتحددت بركلات الترجيح قدمت خصما “صعبا”.

وقال “كولومبييا تعد اكثر فنية من تشيلي. تشيلي لديها روح وتفاعل مختلف. كولومبيا أفضل بكثير لانها تلعب كرة قدم بشكل جيد. لكن ليس هناك حرب ضدها. حربنا مع منتخبات تشيلي والأرجنتين وأوروجواي التي تلعب بمكر

 

وأوضح “مع كولومبيا ليس لدينا هذه الخصومة. لدينا مع كولومبيا صداقة لذا اقول إنه من الأصعب اللعب مع تشيلي

كلمات دلالية
شير