سواريز لا يزال متفائلا رغم قلة الأهداف

سواريز
سواريز

 يثق لويس سواريز مهاجم برشلونة في سرعة عودته لهز الشباك ليعوض بداية متثاقلة لموسمه الأول في اسبانيا.

واحتاج سواريز لثماني مباريات في الدوري الاسباني قبل أن يسجل أول أهدافه مع برشلونة عندما هز شباك قرطبة مطلع الاسبوع الجاري كما سجل هدفين في ثلاث مباريات بدوري ابطال اوروبا في حصيلة هزيلة للاعب تصدر قائمة هدافي الدوري الانجليزي الممتاز برصيد 31 هدفا في آخر مواسمه مع ليفربول.

ويلعب مهاجم اوروجواي في خط أمامي ثلاثي في برشلونة مع ليونيل ميسي ونيمار ورغم انه لم يصل بعد الى المستوى الذي يأمله هو ومدربه لويس انريكي الا انه يقدم التمريرات الحاسمة لزملائه حيث فعل ذلك أربع مرات في الدوري الاسباني ومرة واحدة في أرفع مسابقة للاندية في اوروبا.

وأبلغ سواريز موقع برشلونة على الانترنت اليوم الجمعة “كمهاجم أعشق بالطبع تسجيل الكثير من الأهداف وفعلت ذلك مع كل فريق لعبت له.”

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 27 عاما والذي أنهى في أواخر اكتوبر تشرين الاول الماضي إيقافا لأربعة أشهر لعضه أحد المنافسين “لا أسجل كثيرا حاليا لكني أثق انه بمساعدة زملائي ستأتي الأهداف.”

واستطرد “طالما الفريق يفوز بالمباريات المهمة فانني أكون سعيدا بغض النظر عن التسجيل من عدمه.

“يتعين على المهاجم دائما مساعدة الفريق عن طريق التمريرات الحاسمة أو تسجيل الاهداف.

وستكون أول مباراة لبرشلونة بعد عطلة شتوية تستمر أسبوعين مواجهة في الدوري الاسباني أمام مضيفه ريال سوسيداد في الرابع من يناير كانون الثاني قبل أن يستضيف ايلتشي في ذهاب دور الستة عشر لكأس ملك اسبانيا في الثامن من يناير.

كما صعد برشلونة ايضا الى دور الستة عشر في دوري ابطال اوروبا حيث من المقرر ان يواجه مانشستر سيتي في مباراتين في فبراير شباط ومارس اذار.

وقال سواريز “لم نكن نرغب في مواجهتهم وهم كذلك.”

وتابع “نعرف انه يتعين علينا التغلب على بعض الفرق الكبيرة اذا ما أردنا الفوز بدوري ابطال اوروبا.”

واستطرد “الفوز على سيتي سيكون هدفا وفرصة جيدة لاظهار قدرات برشلونة.”

ويحتل برشلونة المركز الثاني في الدوري الاسباني بعد 16 مباراة متأخرا بنقطة وراء ريال مدريد المتصدر الذي يملك مباراة مؤجلة.

شير