سواريز لن يحتفل اذا سجل أول اهدافه الرسمية

قال الأوروجوائي لويس سواريز أنه لن يحتفل غدا اذا ما سجل أول هدف رسمي له مع البرسا في مرمى فريقه السابق أياكس الهولندي، في مواجهة الفريقين غدا الأربعاء بالجولة الرابعة بدور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم، وذلك احتراماً لمشاعر جماهير النادي الهولندي الذي لعب له قبل أن ينتقل إلى ليفربول.
وقال سواريز في مؤتمر صحفي اليوم “أنا في حالة جيدة ولدي رغبة في اللعب كما يحدث مع أي محترف، هذه المباراة تجلب لي ذكريات جميلة”.
وعن أهمية الحقبة التي قضاها في النادي الهولندي صرح “الانتقال هناك كان أفضل شيء في مسيرتي، لقد تعلمت كيف أنضج وقدمت لي التجربة الكثير من الأشياء من وجهة النظر الكروية، لقد منحني فرصة اللعب في دوري الأبطال، حينما كنت هناك قلت إن حلمي هو اللعب للبرسا وها هو الحلم أصبح حقيقة”.
وبخصوص تعرض الفريق للهزيمة في آخر مباراتين أمام ريال مدريد وسيلتا فيجو في الليجا تابع “في البرسا تكون دائما مجبرا على الفوز، هذه المباراة نخوضها بعد خسارتين وعلينا تغيير الوضع، لقد شاركت في مباراتي الهزيمة، ولكن هذا أمر عارض”.
ووجه سواريز رسالة إلى جماهير ناديه السابق ليفربول الإنجليزي حيث تابع “الحب الذي تلقيته هناك كان رائعا، ليفربول ساهم فيما وصلت له الآن، أتمنى له كل الخير بجانب جرونجين وأياكس”.
وأشار اللاعب إلى أن “النسيان هو أفضل شيء”، في اشارة لواقعة المونديال الشهيرة حينما عض مدافع ايطاليا جيورجيو كيليني وأوقف بعدها ولم يقدر على المشاركة مع برشلونة سوى الشهر الماضي يوم 25 في الكلاسيكو.
وبخصوص مزاملة الأرجنتيني ليونيل ميسي في برشلونة، اعتبر أن “اللعب مع أفضل لاعب في العالم يعد دافعا للفخر والمتعة”، مؤكدا أنه دائم التعلم من كل زملاءه.
وأشار اللاعب من ناحية أخرى إلى أنه لم ينتقد مدرب الفريق لويس إنريكي بل قال فقط إنه لم يشعر بـ”راحة تكتيكية” أثناء مباراة الكلاسيكو، ولكن العكس كان صحيحا في مباراة سلتا.
كلمات دلالية
شير