القائمة

سواريز يؤكد أنه يتلقى علاجا ويعد بعدم تكرار سلوكيات الماضي

قال المهاجم الأوروجواي لويس سواريز، الذي قدم اليوم رسميا كلاعب جديد في صفوف برشلونة، إنه يتلقى علاجا حاليا على يد متخصصين، ووعد بألا تتكرر سلوكيات عنيفة قام بها في الماضي.

 

وبدا سواريز راغبا في تهدئة المشجعين وأكد أنه لن يعود للقيام بتصرفات مثل العضة التي وجهها إلى الإيطالي جورجو كيلليني خلال المونديال الماضي.

 

وأكد هداف أوروجواي: “على المشجعين أن يشعروا بالهدوء، لن يتكرر الأمر”، مذكرا بأنه طلب “الصفح من الجميع” عما قام به، ويتقبل العقوبة التي فرضها عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، كما كشف عن تلقيه علاجا على يد “متخصصين” من أجل التخلص من سلوكه المتكرر.

 

وأوضح فيما يتعلق بالعقوبة: “أود محو ما حدث. لا أريد التفكير أكثر لأنني لو لم أفعل فلن أتمكن من النوم. من الصعب قضاء شهرين آخرين دون لعب، لكنني أقررت بذنبي، وتقبلت العقوبة، والآن كلاعب في برشلونة، أنام بشكل جيد جدا. أنا الآن أركز في التدريب كي أتمكن من العودة في نهاية أكتوبر المقبل”.

 

واعترف سواريز بأن عدم التمكن من اللعب مع برشلونة حتى شهرين قادمين “يؤلم”، لكن المباريات التسعة التي تستغرقها العقوبة التي فرضها الفيفا عليه بالغياب عن أوروجواي “تؤلم أكثر”، لأنه لن يتمكن من تمثيل منتخب بلاده في النسخة المقبلة من بطولة كوبا أمريكا.

 

لكن مهاجم منتخب (السماوي) يمكنه في المقابل خوض مباريات ودية. واعترف السكرتير الفني لبرشلونة أندوني زوبيزاريتا بأن المباريات الثلاثة المقررة للمنتخب خلال سبتمبر وأكتوبر المقبلين أمام اليابان وكوريا الجنوبية والسعودية تمثل “فرصة ممتازة” كي يستعيد سواريز إيقاع المباريات.

 

وأوضح زوبيزاريتا أن النادي كان يراقب سواريز “لعامين”، بالنظر إلى أنه “أحد أبرز المهاجمين في العالم”، ولاعب يجمع بين “المهارة والتهديف”، مبرزا كذلك “طبيعته التنافسية”.

 

وكشف نائب رئيس برشلونة للشئون الرياضية جوردي ميستري تفاصيل الصفقة، مؤكدا أن ليفربول حصل على 81 مليون يورو، مشيرا إلى النادي الإنجليزي طلب في بداية المفاوضات قبل انطلاق المونديال 94 مليون يورو هي قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب.

وأشاد ميستري بلويس سواريز، الذي ستبلغ قيمة الشرط الجزائي في تعاقده مع برشلونة 200 مليون يورو، لأنه “اختار البرسا، رغم امتلاكه عروضا أفضل من أندية أخرى”.

 

لكن يبدو أن اختيار برشلونة لم يكن بهذه الصعوبة بالنسبة لهداف أوروجواي “اللعب في برشلونة كان حلما يراودني منذ الطفولة. الكل يعرفون أن زوجتي وعائلتها يعيشون هنا، وأنني كنت آتي إلى الاستاد لمشاهدة المباريات، وأحلم باللعب يوما ما في هذا النادي، رغم أنني كنت أراه أمرا بعيدا جدا. لذلك عندما علمت باهتمام برشلونة لم أفكر مرتين. لا زلت غير قادر على تصديق الأمر”

شير