القائمة

سواريز يكشف سبب اعتقاله من شرطة برشلونة وحبه لصديقته

كشف الأوروجوياني لويس سواريز، لاعب فريق برشلونة الإسباني، عن سبب عشقه لفريق برشلونة، وعن حياته التي عانى فيها منذ صغره، بالإضافة لعلاقته مع صديقته صوفيا.
وقال سواريز في مقابله له مع قناة الأوروجواي العاشرة ” كنت أعيش في حياة صعبة جداً، وكنا نصنف من الفقراء، وكان لدينا القليل من الطعام، ولذلك عملت مع جدي في تنظيف وحراسة السيارات، وكنت أساعد عائلتي من أجل تأمين البيت بالطعام”.
وأضاف نجم فريق برشلونة ” كنت أكره الدراسة، ولا أرغب في البقاء طويلاً في المدرسة، كما كان سلوكي فيها سيء”.
وعن قصة عشقه لصوفيا ولبرشلونة، تحدث نجم المنتخب الأوروجوياني ” عشقت صوفيا وأنا في عمر 15 عاماً، وهي كانت في 12 عاماً، وكان أسوأ شيء في علاقتي معها، قرار رحيل أهلها عن الأوروجواي إلى مدينة برشلونة الإسبانية، وقضيت ليلة رحيلهم وأنا أبكي معهم، فكنت لا أطيق أن أبتعد عنها، ووعدتها بأن أزورها رغم ما كنت أعانيه من الفقر”.
وتابع اللاعب الحائز على جائزة الحذاء الذهبي لهداف أوروبا ،حديثه عن صوفيا ورحلته إلى برشلونة حيث قال ” أقرضني أخي مبلغ 70 دولاراً، وحجزت تذكرة، وعندما وصلت قامت قوات الأمن في مدينة برشلونة باحتجاز بحجةة عدم امتلاكي عنوان المكان الذي سأذهب إليه، وكانت صوفيا تبحث عني، والدماء تسيل على قميصي الأبيض، وبعد احتجاز لمدة ثلاثة ساعات وجدتني ووفيا، وقدمت للأمن العنوان، وأطلقوا سراحي، ولذلك عشقت برشلونة من أجل صوفيا”.
وأصبح سواريز من أفضل لاعبي العالم، ومثل أندية كبيرة أبرزها ليفربول وأياكس وبرشلونة، وأشتهر اللاعب بلقب العضاض بعد قيامه بعض أكثر من لاعب، وأبرز لحظة له قيامه بعض كيلليني خلال لقاء منتخب إيطاليا والأوروجواي في بطولة كأس العالم، وعاقبه الاتحاد الدولي بعقوبة كبيرة جداً.
تابع صفحة الموقع على الفيسبوك وتويتر:
Follow @Sport360Arabiya

شير