سيميوني : ننافس فالنسيا و إشبيلية في الليجا

شدد الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد لكرة القدم اليوم الجمعة على عدم وجود “أي شكوك” تساوره بشأن أن منافسة (الروخيبلانكوس) “لا تزال كما هي منذ ستة أشهر” مع فالنسيا وإشبيلية، على سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

وقال المدرب، الذي يتفوق فريقه على فالنسيا وإشبيلية بفارق ثلاث وخمس نقاط على الترتيب بعد مرور 23 جولة: “لا بد من الانتظار قليلا، لكن في ضوء ما صرحنا به قبل خمسة أو ستة أشهر. فالنسيا تسلح جيدا وإشبيلية يتحسن على يد (مدربه أوناي) إيمري بفضل عمل كبير”.

وأضاف في مؤتمر صحفي “كنت مقتنعا بأن منافسينا على هدفنا الرئيسي، وهو التشامبيونز، سيكونان إشبيلية وفالنسيا، مع إمكانية اقتحام فياريال لهذا الصراع، لأنه يلعب بشكل جيدا جدا وتطور كثيرا، بغض النظر عن الإصابات التي عانى منها والتي بالتأكيد تضر به بعض الشيء”.

ولا يرى سيميوني أوجه تشابه مع الموسم الماضي، عندما كان أتلتيكو متأخرا في مثل هذا التوقيت عن ريال مدريد وبرشلونة قبل أن يتوج لاحقا بلقب الليجا، لأنه “ليس نفس الفريق”.

وقال في هذا الصدد “منذ أن بدأ الموسم لم أرغب قط في مقارنة هذا الفريق بالآخر. هذا فريق مختلف، وسيصيب نجاحا أو لا يفعل بالنظر إلى الجهد الذي يبذله من لقاء لآخر من الآن فصاعدا”.

ومع وجود فارق سبع نقاط عن ريال مدريد المتصدر وست عن برشلونة الوصيف، لا يفكر المدرب الأرجنتيني ولاعبيه سوى في مباراة غد أمام ألميريا، التي وصفها بأنها “مهمة جدا للبقاء على الخط الصحيح” الذي يسير عليه الفريق هذا الموسم.

وتمنى سيميوني قبل مواجهة الجولة الرابعة والعشرين السبت “أن نتمكن غدا من التعامل مع سمات المباراة، أمام منافس يتمتع بسرعة كبيرة في الهجوم. أتمنى أن نقود المباراة بالطريقة الأنسب لنا، من أجل إبراز نقاط قوتنا”.

شير