القائمة

سيناريوهات عديدة تجعل كريستيانو رونالدو خلف القضبان

كريستيانو-رونالدو

يعيش كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني ومنتخب البرتغال يعيش فترة من أروع فتراته على الصعيد الكروي، لكن قد تكشف الأيام القادمة عن أزمة جديدة تتعلق بقضية الضرائب الشهيرة.

وأشارت تقارير صحفية إلى إحتمالية تعرض الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لغرامة قد تصل إلى 28 مليون يورو بسبب ما تدعيه الجهات القانونية بإرتكاب صاروخ ماديرا لجرائم وتهم ضريبية.

يواجه كريستيانو رونالدو إتهامات بإرتكاب جرائم ضد وزارة المالية الإسبانية عام 2011 وإتهامات أخرى تعود للفترة بين عامي 2012 و2014.

مسئولي وزارة المالية أصدروا بيان يشير إلى إحتماليات دخول كريستيانو رونالدو للسجن، بسبب 4 جرائم ضريبية.

عقوبات قد يواجهها كريستيانو رونالدو ..

الجريمة الأولى التي تدعي الجهات القانونية أن كريستيانو رونالدو إرتكبها تصل عقوبتها إلى السجن لمدة عام، وهو الحد الأدنى.

وبخصوص ما أرتكبه رونالدو بين عامي و2014 فإن كل واحدة منها يعاقب عليها بالسجن من عامين لمدة ستة أعوام لكل واحدة.

كل ما سبق يعني أن البرتغالي كريستيانو رونالدو أصبح مُعرض لعقوبة سجن قد تصل إلى 7 أعوام بسبب الجرائم الضريبية.

وأشارت تقارير إلى أن هناك إحتمالية لتعديل القضاء للائحة المصالحة التي أقرت عام 2013 لتقليل العقوبات إلى النصف او الربع في حالة إعتراف اللاعب بما فعله، بالإضافة لدفع المبالغ التي تهرب من دفعها كضرائب.

وتشير التقارير الصحفية إلى وجود عدد من السيناريوهات لما سيعاني منه كريستيانو رونالدو.

السيناريو الأول هو تخفيض أقل عقوبة للنصف، لتصب مدة العقوبة ثلاث سنوات ونصف، وبالتالي قد يذهب كريستيانو للسجن.

السيناريو الثاني هو أن تخفف العقوبات على رونالدو إلى الربع وتصبح مدة العقوبة 21 شهرًا.

النائب العام يكشف عن أسباب إتهام رونالدو بالتهرب الضريبي

أكدت صحيفة آس الإسبانية في القسم المخصص بالتهرب الضريبي أن مكتب النائب العام الإسباني أتهم كريستيانو رومالدو بتهريب 14 مليون يورو من الضرائب وأشار مكتب النائب العام في مدريد أن رونالدو تعمد في عام 2011 التهرب من الضرائب مستغلًا قانون الضرائب في إسبانيا عن طريق فوائد غير شرعية من أعمال خيرية وتطوعية قام بها اللاعب البرتغالي.                                                                     

وأوضحت النيابة أن كريستيانو رونالدو إستغل شركة تأسست في عام 2010 لكي يخفي الدخل الذي حققه في إسبانيا نظير حقوق تسويق صورته، وهو ما يعني عدم إلتزامه بشكل متعمد بواجباته الضريبية في إسبانيا.

إقرأ أيضًا :-

النائب العام يكشف عن أسباب إتهام رونالدو بالتهرب الضريبي

 

شير