القائمة

صلاح إلى ليفربول والنني إلى دورتموند.. تلك الأيام نداولها

النني وصلاح

«تستطيع أن تصل إلي أحلامك في صمت فقط أجتهد» بتلك الكلمات نستطيع أن نجسد مشوار محمد صلاح ومحمد النني من المقاولون إلي قطبي لندن ثم صلاح إلى ليفربول والنني تشير الصحافة إلى إنتقاله إلى دورتموند.. ماذا بعد يا فراعنة أوروبا ؟

بدأ مشوار الثنائي داخل قلعة المقاولون وتعرض اللاعبان لعديد من الأنتقدات في بداية مشوارهم الكروي وبدأت هذه الأنتقادات حينما تم عرض محمد صلاح علي نادي الزمالك فخرج علينا رئيس النادي حين ذاك ممدوح عباس وقال “محمد صلاح ليس بمستوي اللاعب الذي يلعب لنادي عريق بحجم الزمالك وأنهي كلامه صلاح لا لا لسة بدري عليه” .

122-3-2012-16-1-28

 لم يرد اللاعب علي هذه التصريحات في وسائل الأعلام بل رد علي الجميع داخل المستطيل الأخضر وأنتقل من المقاولون إلي بازل ومنها إلي تشيلسي ثم فيورتينا ثم روما وأستطاع صلاح أن يمثل فخر حقيقي للاعب المصري بالتسجيل في العديد من اكبر الأندية الأوروبية وإستطاع صلاح رغم صغر سنه أن يثبت للجميع أنه قادر علي تشريف مصر في مختلف المحافل الدولية ومختلف البطولات الأوروبية .

وها هو محمد صلاح يكمل مشواره الإحترافي الكبير بعد أن أكدت العديد من التقارير الصحفية إنتقال محمد صلاح إلى ليفربول ليصبح اللاعب الأغلى في تاريخ الريدز وأيضًا في تاريخ العرب وإفريقيا.

FotorCreated

صديق كفاح صلاح اللاعب “محمد النني” من جامع كرات في الترسانة إلي التاريخ والمجد والأنتقال للأرسنال لعب النني مع المقاولون وإستطاع أن يثبت نفسه حتي ألتحق بالمنتخب الوطني ثم يطير النني برفقة زميلة محمد صلاح إلي بازل ليشكل ثنائي قوي في سويسرا وظل النني يحقق الألقاب والبطولات مع بازل .

FotorCreated.jpg765

وإستطاع “النني” أن يثبت نفسوا في الدوري الأوروبي وأن يعتلي ترتيب اللاعب صاحب الأكثر تمريرات صحيحة داخل البطولة وتطور النني بشكل سريع جدا ليخرص من هاجمهوا في مصر عندما قال المدير الفني لنادي الزمالك أحمد حسام ميدو “علي اللاعب محمد النني أن يطور من نفسوا أو يعود إلي مصر مجدداً” فهكذا كان رد النني بالإنتقال إلي أحد أعرق الأندية في أوروبا “آرسنال” .

وربما بعد أن أشارت تقارير صحفية أن محمد النني لاعب آرسنال قد تحدث لزملاءه في المنتخب عن تلقيه عرضًا من بروسيا دورتموند الألماني خلال الأيام الأخيرة للإنتقال إليه على سبيل الإعارة لمدة موسم فهل نرى النني هو الآخر يستمر في الإنتقال بين الأندية الأوروبية الكبيرة ليخرس كل من سعى لإفشال مسيرته الإحترافية.

111

شير