صلاح في مواجهة صعبه أمام جدار برلين في دوري الأبطال

محمد-صلاح-ليفربول

ليفربول، النادي الإنجليزي العريق، يسعى لعودة قوية في دوري أبطال أوروبا مثلما كان في الماضي، تاريخهم بهذه المسابقة كفيل للحديث عنهم بين أندية انجلترا.

ليفربول هو اكثر اندية انجلترا حصولا على دوري الأبطال، لديه من ذات الأذنين 5 ألقاب، آخرهم 2005، الآن ليفربول يعود للمسابقة ولديه طموحات كبيرة من أجل حصد اللقب.

أوقعت القرعة ليفربول وجها لوجه أمام هوفنهايم الألماني، ربما يتوقع البعض صعود سهل للريدز، متابعي الدوري الألماني لديهم رأي خاص بشأن هذا الموضوع، هوفنهايم ليس صيدا سهلا والدليل ما قدموه في الموسم الماضي.

صلاح في مواجهة صعبه أمام جدار برلين

نجمنا المصري، محمد صلاح، جاء إلى مدينة ليفربول بحثا عن الانجازات والألقاب الغائبة عن الريدز منذ فترة كبيرة، لم يحققوا لقب الدوري الإنجليزي منذ عام 1990، ودوري الأبطال من 2005، الآن الفريق بات قويا ولديه القدرة على المنافسة.

هوفنهايم كان مفاجآة الدوري الألماني في الموسم الماضي، لايبزيج كان ظاهرة بالبوندسليجا، ولكن هوفنهايم أبلى بلاءًا حسنا، وقدم موسم قوي للغاية.

هوفنهايم لم يخسر سوى في 4 مناسبات فقط بالدوري الألماني الموسم الماضي، جعل ذلك الأمر لاعبيه محط أهتمام كبرى أندية أوروبا ولا سيما بايرن ميونخ، حيث ضم البافاري ثنائي الدفاع نيكولاس شيل وسباستيان رودي وكذلك رحل سكار إلى ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني.

ولكن الفريق ثابت وقام بتدعيم فريقه قبل بداية الموسم الحالي، حل هوفنهايم في المركز الرابع بالبوندسليجا، وكان هوفنهايم أقل ثاني فريق من حيث اهتزاز شباكه في الدوري.

دخل مرماهم 37 هدف ليأتي هوفنهايم خلف بايرن ميونخ الذي مني مرماه ب22 هدف خلال 34 جولة، وذلك يؤكد مدى الصلابة الدفاعية بالفريق.

بدأ الفريق الموسم بطريقة 5/3/2 وكذلك 4/3/3 في بعض المباريات، ولكن فجأة تحولت الطريقة إلى 3/4/3 التي يظهر فيه الظهيرين وكأنهم أجنحة على أن يتواجد ثلاثي دفاعي في الخلف، كونتي غير خريطة العالم.

كيف ينجو محمد صلاح من حصار هوفنهايم

محمد صلاح وساديو ماني بإمكانهما استغلال المساحات، على كلوب الاعتماد على الثنائي في أقصى أطراف الملعب واللعب على المرتدات خلف الأجنحة مع تقدم فيرمينيو ووجود مساندة من فاينلدوم وايمري كان في التمريرات على جانبي الملعب.

وفي حال تحقيق ليفربول نتيجة ايجابية في ألمانيا، ذلك سيسهل الأمور على الريدز في اللعب بطريقة دفاعية في الإياب واللعب على المرتدات عن طريقة سرعة صلاح وماني الكبيرة، وبذلك يصعد ليفربول إلى دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا ويقترب من تحقيق الحلم الذي يراوده كثيرا منذ 2005.

 

شير