صورة .. يبدو أن توتي يرفض تعليق حذائه

توتي-صلاح

أثار فرانشيسكو توتي أسطورة روما الإيطالي وقائده حيرة وجدل بين محبي كرة القدم وجماهير ذئاب العاصمة الإيطالية.

وكان نادي روما قد كشف منذ أسابيع أن الموسم الجاري هو الأخير لصاحب الـ 40 عام فرانشيسكو توتي، مشيرًا إلى إعتزاله لكرة القدم بعد لقاء جنوى بالجولة الأخيرة بمنافسات بالدوري الإيطالي.

لكن توتي أصدر بيان يحمل من إستمراره بقدر ما يحمل من توقفه عن مزاولة اللعبة.

ونشر أسطورة روما بيان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي الخاص بالتغريدات القصيرة “تويتر” قال فيه: “روما وجنوى ستكون المباراة الأخيرة التي أرتدي فيها قميص روما”.

وأضاف: “لا أستطيع أن أصف في كلمات قليلة كم يعني ذلك القميص لي الآن ودائما”.

وأوضح: “أشعر أن حبي لكرة القدم لا يتلاشى، إنه شغف لا أستطيع تخيل عدم وجود ذلك الشعور مجددا”.

وإختتم: “مع يوم الاثنين المقبل سأكون مستعدا للمضي قدما، أنا مستعد للتحدي الجديد”.

بربط هذا البيان العاطفي بتصريحات توتي السابقة التي أشار فيها إلى عدم علمه إذا كانت مباراة جنوى ستكون الأخيرة له في الملاعب أم لا.

وداع أسطوري لتوتي ..

كان نادي روما الإيطالي قد أعلن عن نفاذ تذاكر مباراة الفريق أمام ضيفه يوم 28 مايو في ختام منافسات الدوري الإيطالي .

وطرح النادي الإيطالي تذاكر اللقاء للبيع عبر موقعه على الإنترنت لتشهد هجوما من جماهير الفريق الذين يرغبون في حضور المباراة الأخيرة لتوتي ونفذت خلال 7 ساعات فقط .

 وتحول الأمر من شراء تذاكر مباراة في الكالتشيو إلى حالة من الجنون لدى جماهير روما حيث بيعت جميع التذاكر (أكثر من 70 ألف مقعد) بل وارتفع سعر التذكر العادية من 35 يورو إلى 500 يورو في السوق السوداء .

شاركنا رأيك هل يرفض توتي الإعتزال ويخلع قميص روما ليخوض تحدي جديد خارج العاصمة الإيطالية؟

شير