فاكر .. ” الأسطوري ” مارتن باليرمو

مارتن باليرمو .. هو المهاجم الذي يستحق لقب ” المقاتل ” بفضل ما كان يقدمه مع فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني و منتخب التانجو .

باليرمو شارك لأول مرة مع منتخب الأرجنتين في نهائيات كأس العالم وهو في الـ36 من العمر ، وأصبح أكبر لاعب يسجل هدفًا للأرجنتين في كأس العالم عندما سجل الهدف الثاني في المباراة التي فاز فيها رفاق ميسي على اليونان بهدفين نظيفين .

وكان مارادونا صاحب الرقم القياسي كأكبر لاعب يسجل هدفًا للأرجنتين عندما سجل هدفه الدولي الـ 34 والأخير ، و كان في مرمى اليونان أيضًا في كأس العالم 1994 ، وكان عمر مارادونا 33 عامًا وقتها .

و إذا كنت من عشاق التانجو ، فأنت بالتأكيد تعرف ذلك اللاعب الذي كان يسجل أهدافا بالفخذ و الكعب و الكتف .. اللاعب الذي سجل هدفًا بكلتا قدميه في نفس الوقت ! ، فهداف بوكا جونيورز التاريخي برصيد 236 هدفًا ، كان آلة تسجيل أهداف ، و نجح في تسجيل هدفًا لا يصدق من منتصف الملعب ” برأسه ” .

وفي نهائي كأس العالم للأندية عام 2000 ، نجح باليرمو في تسجيل هدفين في شباك ريال مدريد ، بعد مرور 6 دقائق فقط على البداية ، ليفوز بوكا على الملكي بهدفين لهدف و يتوج باللقب بفضل اللاعب الذي أصبح معشوق الجماهير الأرجنتينية .

 

الخيال لم ينتهي بعد .. في إحدى المباريات ، نجح باليرمو في إحراز هدفًا لبوكا رغم إصابته بتمزق في أحد أربطة الركبة وهي إصابة يمكنها أن تجعل لاعبين غيره يغيبون عن الملاعب لشهور ، لكن إبن الأرجنتين لاحظها فقط في وقت لاحق في غرفة تغيير الملابس !

و إن كان الخيال ورديًا لباليرمو حتى الأن .. فإن لونه سيتغير بلون الفشل في هذه اللحظة ، التي لم تخرج عن كونها خيالاً أيضًا .. في بطولة كوبا أميركا 99 ، التي أقيمت في باراجواي ، أهدر باليرمو ثلاث ركلات جزاء في مباراة واحدة أمام كولومبيا ، الأولى ردتها العارضة ، الثانية في المدرجات ، والثالثة أبعدها الحارس .

وبدا أن مسيرة باليرمو الدولية إنتهت بعد ذلك ، بعد أن خاض سبع مباريات فقط مع التانجو ، لكن مارادونا أعاده إلى صفوف المنتخب بعد عشر سنوات بشكل مفاجئ في التصفيات المؤهلة لكأس العالم ، وبعد شهر واحد فقط من عودته ، تمكن الداهية من إنتشال المنتخب من أزمته خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم ، بعد أن سجل هدف الفوز الحاسم أمام بيرو وسط الأمطار الغزيرة .

وفي النهاية ، تذكر أنك لم تكن تقرأ قصة خيالية عن لاعب لم ينل من الشهرة ما ناله لاعبين أقل منه موهبة ، إنه المقاتل الحقيقي ، الأسطورة .. مارتن باليرمو .

كلمات دلالية
شير