القائمة

فاكر .. ظُلم ” العرجون “

أحمد علاء

 

 

90 دقيقة تفصل الأهلي عن حلم التتويج بدوري  أبطال أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي ، مباراة الذهاب في تونس إنتهت بالتعادل السلبي ، و كان الأهلي الأوفر حظًا للفوز بالإياب على ملعبه ووسط جماهيره .

 

إنتهى شوط المباراة الأول بتقدم النجم الساحلي بهدف عفوان الغربي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل من الضائع ، ونجح عماد النحاس في التعادل للأهلي بعد 5 دقائق فقط على بداية الشوط الثاني ، قبل أن يضيف الشرميطي و موسى ناري هدفين في الدقيقتين 92 و 95 من عمر المباراة .

 

 

 

في الشوط الأول ، ألغى المغربي عبدالرحيم العرجون هدف لأبوتريكة بداعي التسلل ، و تغاضى عن الكثير من الركلات الحرة للشياطين الحمر وسط إعتماد لاعبي النجم على الخشونة المفرطة لإيقاف هجمات الأهلي .

 

و في الشوط الثاني رفض العرجون إحتساب ركلة جزاء لأبوتريكة بعد عرقلة واضحة من الفالحي ، لكن الحكم المغربي قرر إحتسابها ركلة ركنية ، وبعدها بقليل قام بطرد عماد النحاس في الدقيقة 61 ليتأزم موقف الأهلي في المباراة .

 

و كان للبديل شديد قناوي نصيبًا في تلقي الظلم عند الدقيقة 77 ، عندما تلقى ضربة قوية داخل منطقة الجزاء ، لكن الحكم المعتزل كان الوحيد الذي لم يرى تلك الدفعة و أمر بمواصلة اللعب .

 

إنتهت المباراة بفوز النجم بثلاثة أهداف ليحصل على لقب أفريقيا للمرة الأولى في تاريخه ، لكن جميع وسائل الإعلام في ذلك الوقت لم تركز على فوز النجم بالبطولة ، بل ركزت فقط على الأداء التحكيمي السئ للعرجون و الذي أدى لفقدان الأهلي للقبه الخامس و الثالث على التوالي .

شير