فاكر .. مباراة العمر للفراعنة فى القارات

يذكر عشاق الكرة المصرية المباراة الافتتاحية للفراعنة فى البطولة الاخيرة التى اقيمت بجنوب افريقيا عام 2009 امام منتخب السامبا والتى قدم منتخب مصر فيها افضل مباراة فى تاريخ الكرة المصرية رغم الخسارة بنتيجة 3 /4 فى الدقائق الاخيرة للمباراة.

الفريقين لعبا المباراة الافتتاحية للمجموعة الثانية والتى كانت تضم البرازيل ومصر وايطاليا وامريكا.

5 دقائق فقط كانت كفيلة بتسجيل اول اهداف المباراة التاريخية وقتها عن طريق كاكا نجم فريق الميلان الايطالى الحالى بعد مراوغة 3 من مدافعى منتخب مصر والتصويب ببراعة فى شباك الحضرى.

عقب الهدف ظن كل مشجعى الكرة المصرية ان شباك الحضرى تستعد لاستقبال العديد من الاهداف والخروج بنتيجة ثقيلة بسبب قوة المنتخب البرازيلى وعناصره المرعبة وقتها.

3 دقائق فقط ويمرر احمد فتحى كرة لمحمد ابو تريكة فى ناحية اليمين والذى بدوره يرسل كرة عرضية بعدما رفع رأسه قليلا ليرى محمد زيدان داخل منطقة الجزاء والاخير يقابلها برأسه فى الشباك ليسجل الهدف الاول وتنفجر الجماهير المصرية بفرحة هدف التعادل كل هذا ولم يمر سوى 8 دقائق فقط من عمر المباراة.

فى تلك المباراة المجنونة وبعد هدف زيدان يسجل لويس فابيانو مهاجم البرازيل الهدف الثانى بعد 3 دقائق فى الدقيقة 11 تحديدا من ركلة حرة حولها برأسه فى شباك الحضرى من على مشارف منطقة الجزاء.

وتتواصل الاخطاء الدفاعية للاعبى المنتخب ويسجل جوان الهدف الثالث فى الدقيقة 37 من ركنية حولها برأسة فى الشباك ويبدأ الخوف يدب فى قلوب المشجعين المصريين مجددا.

وفى الشوط الثانى يتغير حال لاعبو المنتخب ويتخلون عن السلبية والاستسلام ويقدمون اروع 10 دقائق فى تاريخ الفراعنة بتسجيلهم لهدفين متتاليين عن طريق شوقى وزيدان ليتعادل الفريقين مرة اخرى.

ففى الدقيقة 54 يسجل محمد شوقى الهدف الثانى لمنتخب مصر بعد عدة تمريرات رائعة بين لاعبو المنتخب تصل فى النهاية الى شوقى الذى سدد صاروخ سكن شباك سيزار(وقتها جن جنون المعلق التونسى عصام الشوالى بسبب روعة الهدف).

لم تكتمل الدقيقة التالية حتى نجح منتخب مصر فى ادراك التعادل بأقدام المهاجم المتميز محمد زيدان من تمريرة ساحرة صنعها له ساحر الاهلى محمد ابو تريكة.

وفى الدقيقة 88 ينهى احمد المحمدى على امال المصريين فى الخروج بنتيجة تاريخية امام ابطال العالم ويخرج كرة بيدة من على خط المرمى ليحتسب الانجليزى هاورد ويب ركلة جزاء ويطرد المحمدى.

وفى الدقيقة الاخيرة يسجل ريكاردو كاكا ركلة الجزاء رغم محاولة الحضرى لصد الكرة لتخرج البرازيل فائزة بالمباراة والنقاط الثلاث بينما خرج منتخب مصر بمباراة العمر وسط فرحة عارمة للمصريين بالاداء المميز للاعبو المنتخب.

كلمات دلالية
شير