القائمة

فوز كوت ديفوار بكأس أفريقيا يؤثر بالسلب على روما

قد يستمر غياب جرفينيو وسيدو دومبيا ثنائي ساحل العاج عن صفوف روما وصيف بطل الموسم الماضي وصاحب المركز الثاني عندما يواجه بارما المتعثر يوم الأحد القادم في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم مع تأخرهما في العودة بعد التتويج بلقب كأس الأمم الافريقية هذا الأسبوع.

ولم يصل جرفينيو ودومبيا حتى اليوم الخميس إلى روما بعدما اضطر الثنائي للسفر إلى ابيدجان من أجال احتفالات ساحل العاج باللقب الافريقي وتحوم شكوك حول مشاركتهما منذ البداية أمام بارما.

لكن في حالة العودة سيحصل رودي جارسيا مدرب روما على دفعة بعد غياب جرفينيو لمدة شهر وهي فترة عانى فيها الفريق بشدة.

وعند مغادرة جرفينيو في بداية العام للحاق باستعدادت ساحل العاج للبطولة الافريقية في غينيا الاستوائية كان روما يبتعد بثلاث نقاط فقط وراء يوفنتوس حامل اللقب وصاحب الصدارة.

لكن روما حقق انتصارين فقط وتعادل أربع مرات في ست مباريات وأحرز ثمانية أهداف فقط ليصبح على بعد سبع نقاط من يوفنتوس كما أن الفارق مع نابولي صاحب المركز الثالث تقلص إلى أربع نقاط.

وخلال 18 شهرا تحت قيادة الفرنسي جارسيا كان جرفينيو أحد أخطر الأسلحة الهجومية للفريق بفضل سرعته وافتقد الفريق مجهوداته بشدة في الفترة الأخيرة.

وجاءت اصابة المهاجم خوان مانويل ايتوربي لتزيد من معاناة روما كما انتقل ماتيا ديسترو لميلانو على سبيل الاعارة بسبب ندرة مشاركاته منذ البداية رغم التسجيل باستمرار.

وانتقل دومبيا لروما مقابل 15 مليون يورو (17.01 مليون دولار) من تشسكا موسكو الروسي أثناء كأس الأمم الافريقية وهو يملك سجلا تهديفيا رائعا.

ونال دومبيا لقب هداف الدوري السويسري في موسمين مع يانج بويز وأحرز 129 هدفا في 83 مباراة مع تشسكا من بينها 17 هدفا في 22 مباراة اوروبية.

وقال جارسيا للصحفيين بعد الفوز 2-1 على كالياري يوم السبت الماضي “سأحصل على المزيد من الخيارات قريبا وستكون هناك جوانب متعددة في التشكيلة وعلى مقاعد البدلاء أيضا.”

وكانت هناك نقطة مضيئة في لقاء كالياري لجارسيا مع تألق دانييلي فيردي (18 عاما) والذي صنع هدفي الفريق.

وقال المدرب الفرنسي “أثق في امكاناته لانه سريع كما انه يعمل من أجل الفريق ومتعطش للمزيد. سيصل إلى أبعد مدى مع هذه الامكانات.”

شير