Advertisement
Advertisement

فيديو | بن عطية .. آخر ضحايا العنصرية !

المغربي، المهدي بن عطية، مدافع يوفنتوس الإيطالي، أصبح آخر ضحايا العنصرية، بعد واقعة الغاني مونتاري منذ أيام قليلة.

العنصرية في إيطاليا لا تنتهي، واقعة جديدة أصابت المغربي بن عطية وذلك خلال حوار له مع شبكة راي الإيطالية.

ووفقا لما قالته صحيفة توتو سبورت الإيطالية أن بن عطية كاد أن يجري حوار مع الشبكة الإيطالية ولكنه سمع أحد الأشخاص يتحدث في السماعة وهو يقول “عن ماذا تتحدث أيها المغربي القذر”، وكان ذلك عقب التعادل مع تورينو في الديربي.

وأعرب بن عطية بعدها عن غضبه بسبب التصرف العنصري الذي تعرض له اللاعب، ليغادر المنطقة التي يتحدث فيها اللاعبون لوسائل الإعلام في ملعب يوفنتوس آرينا.

ولم تعلن القناة عن الشخص الذي قام بسب بن عطية ولكنه قد يكون شخص في غرفة التحكم لم يكن على دراية بوجود مايكروفون أمامه، ليسمع بذلك بن عطية ما قيل في حقه من سب وعنصرية.

Advertisement
شير