القائمة

فيديو-رونالدو جاء متأخرا.. البرتغال تقسو على غانا وتصحبها إلى خارج المونديال

هيثم هلال

نعم تألق الدون كريستيانو رونالدو .. وسجل هدف .. وقاد بلاده إلى فوز صعب وشرفى على حساب غانا بهدفين مقابل هدف فى المباراة التى جرت على ملعب ماني جارينشا الوطني فى ختام لقاءات المجموعة السابعة، إلا أن صحوته المتأخرة لم تشفع لبلاده للبقاء فى المونديال.

رونالدو الذى اختفى تماما فى مواجهة بلاده أمام ألمانيا وأكتفى بـ«النيولوك» أمام أمريكا، استيقظ متأخرا بعدما حزمت بلاده حقائبها لوداع مهين لمونديال الكبار، وقاد فريقه لفوز متأخر على غانا بهدفين لهدف لم يضف كثيرا لبرازيل أوروبا ولكنه حرم برازيل إفريقيا من البقاء فى البطولة.

ورغم تضاؤل حظوظ الفريقين والخشية من مؤامرة واردة ومحتملة فى مدينة ريسيفى، بدأت المباراة قوية بين الفريقين، وضغط رفاق رونالدو بحثا عن منفذ إلى الشباك الغانية –رغم صعوبة المهمة بالحاجة إلى رباعية نظيفة- وبالفعل كان للبرتغال ما أرادت بهدف السبق من نيران صديقة بعد 30 دقيقة عن طريق المدافع الغانى جون بوى بطريق الخطأ فى مرماه.

إلا أن اليأس لم يتسرب إلى البلاك ستارز، ويبدو أن الأنباء القادمة من ريسيفى بتقدم ألمانيا زادت من معنويات الفريق، فانشقت الأرض عن المتألق أسامواه جيان فى الدقيقة 57 ليعادل النتيجة ويعيد الأفارقة إلى الأجواء.

وقبل 10 دقائق فقط من ختام الموقعة، قرر –أفضل لاعب فى العالم- ترك بصمته فى البطولة، ومنح بلاده هدف الفوز فى الدقيقة 80 لينتزع نقاط المباراة كاملة، لترفض غانا الهدية الألمانية وتودع برفقة البرتغال مونديال السامبا. 

ورفع الفريق البرتغالى رصيده إلى 4 نقاط بالتساوى مع أمريكا التى خسرت بهدف أمام ألمانيا، إلا أن فارق الأهدف صب فى صالح أبناء العم سام ليحسم لهم تذكرة التأهل، فيما بقى النجوم السوداء فى القاع بنقطة يتيمة.

ويعد هدف اليوم هو الثالث فى مسيرة رونالدو المونديالية بعد هدفه الأول فى شباك إيران فى مونديال 2006، وهدفه الثانى فى مرمى كوريا الشمالية 2010، ليواصل الدون معدلة التهديفى الباهت بهدف كل 4 سنوات.

وفى المقابل كان أسامواه جيان الحسنة الوحيدة فى خيبة الأمل الغانية، بعدما بات الهداف التاريخي للقارة السمراء برصيد 6 أهداف منذ الظهور الأول لإفريقيا فى المونديال عام 1934، حيث منحته الرأسية القاتلة فى شبات بيتو فرصة تجاوز الرقم التاريخى لأسطورة الكاميرون روجيه ميلا بـ5 أهداف والصامد منذ مطلع تسعينيات القرن الماضى.

أهداف المباراة

شير
PCEtLS8qDQogICoNCiAgKiBSZXZpdmUgQWRzZXJ2ZXIgaUZyYW1lIFRhZw0KICAqIC0gR2VuZXJhdGVkIHdpdGggUmV2aXZlIEFkc2VydmVyIHYzLjIuNA0KICAqDQogICovLS0+DQoNCjwhLS0vKg0KICAqIFRoaXMgdGFnIGhhcyBiZWVuIGdlbmVyYXRlZCBmb3IgdXNlIG9uIGEgbm9uLVNTTCBwYWdlLiBJZiB0aGlzIHRhZw0KICAqIGlzIHRvIGJlIHBsYWNlZCBvbiBhbiBTU0wgcGFnZSwgY2hhbmdlIHRoZQ0KICAqICAgJ2h0dHA6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvLi4uJw0KICAqIHRvDQogICogICAnaHR0cHM6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvLi4uJw0KICAqDQogICogVGhlIGJhY2t1cCBpbWFnZSBzZWN0aW9uIG9mIHRoaXMgdGFnIGhhcyBiZWVuIGdlbmVyYXRlZCBmb3IgdXNlIG9uIGENCiAgKiBub24tU1NMIHBhZ2UuIElmIHRoaXMgdGFnIGlzIHRvIGJlIHBsYWNlZCBvbiBhbiBTU0wgcGFnZSwgY2hhbmdlIHRoZQ0KICAqICAgJ2h0dHA6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvLi4uJw0KICAqIHRvDQogICogICAnaHR0cHM6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvLi4uJw0KICAqDQogICogSWYgaUZyYW1lcyBhcmUgbm90IHN1cHBvcnRlZCBieSB0aGUgdmlld2VyJ3MgYnJvd3NlciwgdGhlbiB0aGlzDQogICogdGFnIG9ubHkgc2hvd3MgaW1hZ2UgYmFubmVycy4gVGhlcmUgaXMgbm8gd2lkdGggb3IgaGVpZ2h0IGluIHRoZXNlDQogICogYmFubmVycywgc28gaWYgeW91IHdhbnQgdGhlc2UgdGFncyB0byBhbGxvY2F0ZSBzcGFjZSBmb3IgdGhlIGFkDQogICogYmVmb3JlIGl0IHNob3dzLCB5b3Ugd2lsbCBuZWVkIHRvIGFkZCB0aGlzIGluZm9ybWF0aW9uIHRvIHRoZSA8aW1nPg0KICAqIHRhZy4NCiAgKi8tLT4NCg0KPGlmcmFtZSBpZD0nYWJkNzc1MDQnIG5hbWU9J2FiZDc3NTA0JyBzcmM9J2h0dHA6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvYWZyLnBocD96b25laWQ9NSZhbXA7Y2I9SU5TRVJUX1JBTkRPTV9OVU1CRVJfSEVSRScgZnJhbWVib3JkZXI9JzAnIHNjcm9sbGluZz0nbm8nIHdpZHRoPSc4MDAnIGhlaWdodD0nNDAwJz48YSBocmVmPSdodHRwOi8vZXBpY21oLmNvbS9hZHNlcnZpbmcvd3d3L2RlbGl2ZXJ5L2NrLnBocD9uPWFlMWE3ODU1JmFtcDtjYj1JTlNFUlRfUkFORE9NX05VTUJFUl9IRVJFJyB0YXJnZXQ9J19ibGFuayc+PGltZyBzcmM9J2h0dHA6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvYXZ3LnBocD96b25laWQ9NSZhbXA7Y2I9SU5TRVJUX1JBTkRPTV9OVU1CRVJfSEVSRSZhbXA7bj1hZTFhNzg1NScgYm9yZGVyPScwJyBhbHQ9JycgLz48L2E+PC9pZnJhbWU+