فيديو .. فاكر مالديني “قلب الأسد”

أحمد إمام

لم تعرف مدينة ميلان أن عام ١٩٦٨ سيشهد مولد أحد أساطير الكرة العالمية, أسطورة الدفاع, أسطورة القيادة, أسطورة الالتزام, أسطورة الوفاء الأنيق والوسيم باولو مالديني رمز الكرة الإيطالية وأيقونتها وهو يختلف عن غيره أنه عبارة عن أساطير في أسطورة واحدة.

 

لا توجد كلمات تفي حق أحد أفضل من لعب في مركزي الظهير الأيسر وقلب الدفاع إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق, فمن الناحية الشخصية يكفي ذكر وفاءه للميلان وبقائه معهم لمدة تجازوت الـ٣٠ عاماً منذ بدأته في سن العاشرة مع فريق الأشبال وحتى اعتزاله وهو في سن الـ٤١ عاماً, وحسن أخلاقه مع زملائه والخصوم.

 

كان أكثر ما يميز مالديني قدرته على القيادة لدرجة أن البعض اقترح أن يعتبر مالديني مرجعاً ومقياساً لتقييم من يمتلك شارة القيادة من بعده في عالم كرة القدم كأن يقال “تقييم هذا القائد ٧ من ١٠ وفقاً لمقياس مالديني” مثلما تحدد درجة الزلزال وفقاً لمقياس رختر.

 

قد تتفاجأ عندما تعلم أن مالديني بالأصل هو لاعب يميني مع أنه اشتهر بإجادته اللعب بقدمه اليسرى لكنه نتاج تدريب مستمر فكان هذا الأسطورة يجيد اللعب بكلتا القدمين بنفس الجودة.

كلمات دلالية
شير