القائمة

كابيللو سيظل بدون راتب حتى 2015

قرر الاتحاد الروسي لكرة القدم اليوم الأربعاء تأجيل دفع راتب الإيطالي فابيو كابيللو، المدير الفني لمنتخب روسيا لكرة القدم، حتى عام 2015 ، علما بأن المدرب لم يتقاض راتبه منذ نحو ستة أشهر.

وقال رئيس الاتحاد نيكولاي تولستيج للصحفيين “راتب كابيللو؟ فليكتبوا ما يريدون (عن هذا الأمر). بالتأكيد هذا ليس أمرا نناقشه في العام الجديد. سنحتفل وفي 12 (يناير) سنعود إلى العمل مجددا”.

وكان تولستيج قد أكد مؤخرا أن الاتحاد الروسي لكرة القدم يبحث عن مصادر تمويل من أجل دفع راتب كابيللو، الذي يتقاضى سنويا نحو 11 مليون دولار.

وساهم في زيادة الأموال التي يتعين على الاتحاد دفعها للمدرب الإيطالي تراحع سعر صرف العملة الروسية “الروبل” أمام الدولار بما يوازي نحو 40% مؤخرا.

وكان وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو، قد نفى مؤخرا إمكانية قيام روسيا بتقديم مساعدة مادية لاتحاد كرة القدم المحلي.

وكانت وكالة “روستورد”، المسئولة عن التفتيش عن الشئون المتعلقة بقضايا العمل، قد مدت المهلة الممنوحة للاتحاد لدفع راتب كابيللو حتى 19 يناير المقبل كما فرضت غرامة مالية عليه بسبب التأخير.

أما كابيللو، الذي أقر قبل نحو شهرين بأن صبره بدأ ينفد من مسألة تأخر راتبه، فلم يشر إلى هذا الأمر علانية بعدها، علما بأنه مرتبط بعقد مع الاتحاد الروسي حتى 2018 العام الذي سيشهد استضافة روسيا لبطولة كأس العالم.

كما يدين الاتحاد الروسي لكرة القدم بالمال أيضا لمساعدي كابيللو وللحكام ولمراقبي المباريات.

وأكد كابيللو أن تأخر دفع الرواتب لم يؤثر على أداء المنتخب، رغم أن نتائجه في آخر ثلاث لقاءات بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 كانت مخيبة للآمال.

وتعادلت روسيا أمام السويد بهدف لكل منهما، كما تعادلت بنفس النتيجة أمام مولدافيا، فيما خسرت بهدف نظيف أمام النمسا.

ويتعرض كابيللو لانتقادات منذ بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل نظرا لأن الفريق رغم تأهله الرائع للبطولة، خرج من الدور الأول نظرا لخسارته أمام بلجيكا وتعادله مع الجزائر وكوريا الجنوبية، ليصبح أول مونديال لا يحقق فيه المنتخب الروسي أي فوز على مدار تاريخه.

شوف كمان