القائمة

كاسياس يتصدى لركلة جزاء في الليجا للمرة الأولى منذ 2011

تمكن حارس مرمى نادي ريال مدريد الإسباني إيكر كاسياس من التصدي لركلة جزاء للمرة الأولى منذ مارس 2011 وذلك في المباراة التي جمعت فريقه مساء الجمعة بألميريا، وانتهت لصالح الفريق الملكي بأربعة أهداف مقابل واحد.

وتعد هذه ضربة الجزاء الحادية عشر التي يقوم كاسياس بصدها في الليجا، وكانت كفيلة بمنع أصحاب الأرض من العودة في النتيجة وأتاحت الفرصة أمام “المرينجي” لتسجيل هدفين آخرين.

وكانت المرة الأخيرة التي تصدى فيها “القديس” لركلة جزاء في الليجا في مارس عام 2011 خلال مباراة الريال أمام راسينج سانتاندير.

وبهذا يتساوى كاسياس مع زميله القديم في الريال سيزر سانشيز، وقد تصدى كل منهما لـ11 ركلة جزاء بالليجا، وفقا لما أفادت به صحفية (آس) الإسبانية.

وخلال الأعوام العشرين الأخيرة، لم يتفوق على كاسياس وسانشيز من حيث التصدي لركلات الجزاء سوى أندريس بالوب (12 ركلة) وسانتياجو كانيزاريس ودييجو ألفيش بـ 13 ضربة جزاء.

شير