كولومبيا فى مواجهة ثقيلة أمام أفيال كوت ديفوار من أجل التأهل المبكر

هيثم هلال

تتجه اليوم أنظار عشاق الساحرة المستديرة إلى العاصمة برازيليا، لمتابعة قمة من العيار الثقيل تجمع المنتخب الكولومبى “المنتشى” مع القادم من الغرب الإفريقى منتخب كوت ديفوار فى قمة المجموعة الثالثة والتى تقام على ملعب ماني جارينشا الوطني ضمن الجولة الثانية لدور المجموعات.

ويدخل المنتخب الكولومبى موقعة اليوم بمعنويات مرتفعة وثقة كبيرة بعد العرض الرائع والفوز الكبير على منتخب اليونان فى المباراة الافتتاحية بثلاثية نظيفة وضعته على قمة الترتيب بـ3 نقاط، وأزاحت من طريقه العقبة الأثقل نظريا فى المجموعة.

وحذر المدير الفني خوسيه بيكرمان لاعبيه من التهاون أمام المنتخب الإيفوارى، لامتلاكه مجموعة من العناصر المميزة القادرة على قلب الطاولة على رؤوس الجميع، وعكف على تجهيز لاعبيه نفسيا لانتزاع نقاط المباراة كاملة وحسم التأهل إلى الدور الثانى للمرة الأولى منذ 24 عاما.

ويعمد بيكرمان على تيوفيلو جوتييريز لضرب دفاعات الفيل الإيفوارى والتى تعتبر أضعف خطوط الفريق الإفريقي، فيما برهن جاكسون مارتينيز، وكارلوس باكا ، وأدريان راموس، على أن الفريق لن يتأثر بغياب نجمه فالكاو، وباتوا يمثلون القوة الضاربة فى التشكيلة اللاتينية لركوب الأفيال إلى المحطة القادمة.

وفى المقابل يعول الفرنسى صبرى لاموشيه كثيرا على خبرة لاعبيه لتجاوز عقبة المنتخب الكولومبى ووضع قدم فى ثمن نهائى المونديال للمرة الأولى فى تاريخه، وتجاوز عقدة الدور الأول والتى لازمت الأفيال فى مشاركاته السابقة.

وشحن الفريق الإيفوارى بطاريات الثقة بفوز ولا أصعب على الفريق اليابانى العنيد بهدفين دون رد وضعه على قمة ترتيب المجموعة بفارق خطوات قليلة خلف منافس اليوم وبفارق الأهداف فقط.

ويمتلك لموشيه كتيبة من النجوم قادرة على الخروج بنتيجة إيجابية من ملعب جارينشا، بقيادة المهاجم المخضرم دروجبا، وقائد منطقة العمليات يايا توريه، إلى جانب جيرفينيو، وسالومون كالو، وويلفريد بوني.

 

كلمات دلالية
شير