لاعبو البرازيل يعتذرون

وجه لاعبو المنتخب البرازيلي لكرة القدم اعتذاراً شديداً إلى مشجعي الفريق واعترفوا بأن ليس لديهم ما يقولونه بعد الإخفاق في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل والتي أنهاها الفريق في المركز الرابع إثر خسارته بثلاثية نظيفة مساء السبت أمام نظيره الهولندي في مباراة تحديد المركز الثالث بالبطولة.

وقال أوسكار لاعب خط الوسط ، بعد انتهاء مباراة الفريق مساء أمس في العاصمة برازيلية ، “إنه شعور مروع ومخيف.. لا أعلم ما أتحدث به. مني الفريق بهزيمة كبيرة لم يكن أحد يتوقعها أمام ألمانيا (1-7 في المربع الذهبي للبطولة) كما فشلنا في محاولتنا لاجتياز هذه الأزمة وخسرنا مباراة المركز الثالث”.

وأضاف: “غادرنا الملعب جميعا في حزن شديد ، والمشجعون البرازيليون يشعرون بالحزن علينا” في إشارة إلى الهتافات وصفارات الاستهجان التي أطلقها المشجعون في مواجهة اللاعبين لدى مغادرتهم الملعب بعد الهزيمة أمام المنتخب الهولندي.

كما فشل هالك مهاجم المنتخب البرازيلي في تفسير السقوط المدوي للفريق الذي خاض فعاليات البطولة الحالية بحثاً عن التتويج بلقبه العالمي السادس ولكنه ودع البطولة بهزيمتين كبيرتين متتاليتين.

وقال هالك: “لا أعرف ماذا أقول. الأمر محزن بعد الهزيمة أمام ألمانيا في المربع الذهبي ثم الهزيمة في مباراة المركز الثالث. أردنا أن نمحو قليلاً ما حدث في المباراة الماضية ولكننا خسرنا مجدداً”.

وأضاف: “لا أحد توقع أن تستقبل شباكنا عشرة أهداف في مباراتين. أعجز عن تفسير هذا”.

وتابع: ” ولكن الحياة ستستمر وغداً سيكون يوم جديد”.

وقال تياجو سيلفا قائد ومدافع المنتخب البرازيلي إن الفريق “لا يستحق هذه النهاية”.

وأضاف “نشعر بالتوتر والارتباك. حلمنا بهذه البطولة كثيراً. وعلينا أن نعتذر للجماهير التي ساندتنا حتى بعد الهزيمة 1/7 . أطلقت الجماهير هتافاتها وصافراتها ضدنا بعد الهزيمة صفر/3 أمام هولندا ولكنه أمر طبيعي. الجماهير لديها مشاعر”.

شير