لاعب واتفورد يتسبب في حزن محمد صلاح

أكد النجم المصري محمد صلاح، المحترف في صفوف فريق ليفربول الإنجليزي، أنه كان سعيدًا للغاية طوال مباراة فريقه اليوم، السبت، أمام فريق واتفورد في أولى مباريات صلاح الرسمية مع الريدز، ولكن إختلف شعور صلاح بعد ذلك.

حيث كان الفريق الأحمر مُتقدمًا في النتيجة حتى الدقيقة الأخيرة من المباراة، ولكن استطاع مدافع واتفورد، الأوروجواياني ميجيل أنخيل بريتوس، من إحراز هدف التعادل لمصلحة فريقه في أخر دقائق اللقاء، مما جعل صلاح يشعر بالحزن في أخر لحظات المباراة.

لمشاهدة هدف واتفورد القاتل إضغط هنا

وقدم «الصاروخ المصري» مستوى جيد للغاية في أولى لقاءاته الرسمية مع الليفر، حيث تمكن صلاح من تشكيل خطورة كبيرة على مرمى واتفورد طوال اللقاء، كما حصل على ركلة جزاء، أحرزها زميله البرازيلي فيرمينيو، كما تمكن محمد صلاح من تسجيل هدف لليفربول كاد أن يأتي للألماني يورجن كلوب بالثلاث نقاط، لولا الهدف القاتل الذي أحرزه مدافع واتفور في أخر دقائق المباراة.

يذكر أن محمد صلاح قد بدأ اللقاء بشكل أساسي، ولكن خرج في الدقيقة 87، ودخل بدلًا منه اللاعب الإنجليزي جيمس ميلنر.

كلمات دلالية
شير