لا تنخدع بالبدايات .. حين كان دجيمبا المستهدف من “زمالك عباس” أشهر من رونالدو !

لا تغتروا بجمال البدايات، ففي الواقع الحكم دومًا يكون بالنهاية وليس بالبداية .. هكذا تتلخص قصة وسيناريو مفاوضات ممدوع عباس رئيس الزمالك الأسبق مع اللاعب الصاعد المُنتهي إيرك دجيمبا دجيمبا مهاجم مانشستر يونايتد الأسبق ذلك في عام 2009 .

وكعادته ظهر ممدوح عباس بثقة كبيرة معلنًا عن صفقة الموسم “صفقة سوبر” للزمالك خلال أيام وترقب الجميع الصفقة التي كانت دجيمبا دجيمبا لاعب مانشستر يونايتد السابق ولكن كعادة عباس فشلت الصفقة .

جاء دجيمبا إلى يونايتد في الوقت الذي جاء فيه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الفريق كان ذلك من 13 عام تقريبًا، رونالدو شارك بالمباراة الأولى كبديل أمام بولتون في المباراة التي حسمتها يونايتد برباعية .

تحدث السير أليكس فيرجسون عقب المباراة بأن لديه دكة قوية وأن رونالدو سيكون أحد أهم لاعبي العالم في المستقبل القريب، حينها كان هناك لاعب كاميروني يبلغ من العمر 22 سنة بجانب رونالدو على دكة البدلاء وكان أشهر من رونالدو في هذا التوقيت .

وعقب 6 سنوات إنتقل رونالدو من مانشستر يونايتد إلى ريال مدريد عام 2009 في صفقة خيالية كأغلى صفقة في العالم حينها بمقابل مادي 94 مليون جنيه يورو، حينها تنقل دجيمبا بين أندية البريميرليج إلى التشامبيونشيب مرورًا بقطر .

لعب المهاجم الكاميروني في أستون فيلا وبيرنلي قبل أن يتعرض لإفلاس في 2007 ثم إنتقل إلى قطر لموازنة الأمور، ثم فاوضه زمالك ممدوح عباس ليضمه إلى الأبيض بعد مسيرة فاشلة للاعب كان في البداية رائع ولكن قتل موهبته بيده .. والزمالك أكبر من ضم لاعب فاشل حتى لو كان سابقًا يلعب في يونايتد .. فعلى الجميع أن يدرك بأن البدايات تختلف عن الواقع الحالي وذلك بالحديث عن وقت المفاوضات .

استقر الحال مع اللاعب حاليًا على اللعب في الدوري الإندونيسي، في الوقت الذي يحقق فيه زميله السابق رونالدو دوري أبطال أوروبا 2015/2016 مع ريال مدريد فضلاً عن تتويجه بكأس الأمم الأوروبية 2016 على الرغم أنه كان أقل شهرة في بداياته مع اليونايتد من دجيمبا ولكن الإجتهاد قد يبدل الأحوال ويجعل النهاية سعيدة عكس خداع البدايات .

شير