Advertisement
Advertisement

لخويا القطري يودع دوري أبطال أسيا

لخويا القطري دوري أبطال أسيا بيروزي الإيراني
ودع الفريق الأول لكرة القدم بنادي لخويا القطري، دوري أبطال أسيا، مساء اليوم الثلاثاء.
 
جاء ذلك، بعدما خسر لخويا على أرضه ووسط جماهيره أمام بيروزي الإيراني بهدف دون رد، وكانت مواجهة الذهاب أنتهت بالتعادل السلبي، وهو الأمر الذي كان في صالح الفريق القطري.
 
هدف المباراة الوحيد، جاء في الدقيقة 23 عن طريق الإسباني تشيسو فلوريس مدافع نادي لخويا الذي أخطأ الكرة وسجلها في مرماه؛ مُعلنًا عن تقدم بيروزي في النتيجة التي أنتهت عليها المواجهة.
 
وينتظر بيروزي الخصم الذي سيواجه في ربع النهائي وسيتحدد ذلك عقب انتهاء مباريات دور ثمن النهائي غدًا الأربعاء اوراوا ريد دياموندز الياباني أمام جيجيو يونايتد الكوري الجنوبي.
 
الشوط الأول
 
بدأت المباراة بجس نبض بين الطرفين، لم يسفر على أي هجمات خطيرة على المرمى؛ لكن الاستحواذ الأكبر كان لفريق لخويا صاحب الملعب؛ إلا أنه لم ينجح في ترجمته لفعالية هجومية على مرمى الخصم الإيراني.
 
ومن خطأ فادح، سجل فلوريس هدف التقدم لبيروزي في مرماه، ثم سيطرة حالة من “التوهان” على لاعبي لخويا كادت أن تتسبب في استقبال أهداف أخرى قبل نهاية 45 دقيقة الأولى.
 
الشوط الثاني
 
بدأ لخويا شوط المباراة الثاني بحثًا عن تسجيل هدف التعادل ثم الفوز؛ ولكن المهاجم المغربي يوسف العربي أضاع عدة فرص محققة لم ينجح في ترجمتها لأهداف؛ ليُقصي أمال الفريق القطري تدريجيًا.
 
خلال دقائق المباراة الـ10 الأخيرة، كاد أن يُسجل بيروزي أكثر من هدف؛ مستغلًا الاندفاع الهجومي للخويا، إلا أن الرعونة ظهرت في اللمسة الأخيرة؛ لتنتهي المباراة بهدف دون رد.
 
وظهرت ملامح الحزن على وجه لاعبي لخويا عقب المباراة؛ خاصة مديرهم الفني يوسف بلماضي الذي كان يأمل في تكرار إنجاز فريقه عام 2013، بالتأهل إلى ربع نهائي أعرق البطولات الأسيوية.
Advertisement
شير