لويس إنريكي: تصدر المجموعة لا يعطي أفضلية مطلقة

 اعترف المدير الفني لبرشلونة الإسباني، لويس إنريكي اليوم بأنه يفضل إنهاء دور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي في صدارة مجموعته على الرغم من أن هذا الأمر لا يعطي فريقه “أفضلية مطلقة”.

وقال إنريكي في مؤتمر صحفي قبل مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي غدا في الجولة الختامية بدور المجموعات حيث يسعى كلا الفريقين للصدارة “فكرتنا تتمثل في السعي نحو الفوز، كما فعلنا في كل المبارايات السابقة، خصمنا لديه نفس التطلعات، سيجب علينا الاهتمام بالجانب الدفاعي دون نسيان الهجومي، سنسعى نحو الفوز”.

ونفى المدرب كون مباراة الغد هي الأهم هذا الموسم، متوقعا وجود مباراة “أكثر أهمية” مستقبلا.

وأشار إنريكي إلى أنه لكي يتمكن البرسا من مواجهة الهجوم القوي للبي إس جي بقيادة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش فإن الفريق سيتعين عليه العمل “بصورة جماعية من أجل ايقاف خطورته”.

وأعرب المدير الفني عن ثقته في عدم ارتكاب لاعبيه لـ”نفس الأخطاء”، التي وقعوا فيها خلال مواجهة الفريقين بملعب حديقة الأمراء والتي انتهت لصالح النادي الفرنسي بنتيجة 3-2.

ولن يلعب الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش مباراة الغد لتراكم البطاقات لذا سيتوجب على إنريكي الاختيار بين أدريانو ودوجلاس بيريرا أو مارك بارترا.

ولم يرغب إنريكي كالعادة في الكشف عن هوية اللاعب الذي سيدفع به حيث قال “أدريانو يضيفة لمسة هجومية، بارترا قلب دفاع يمكنه أيضا اللعب كظهير، ستكون مفاجآة للوران بلان”.

وأضاف المدرب بخصوص مسألة صدارة المجموعة “إنها لن تحسم شيء، أفضل إنهاء المجموعة في الصدارة، لكن هذا الأمر لن يمنحنا أفضلية مطلقة”

شير