القائمة

ما لا تعرفه عن.. المدفعجي روبرتو كارلوس

ذات يوم وبعد أن مضى معظم نهاره في مصنع القماش الذي كان يعمل فيه وقف روبرتو الطفل الذي كان يبلغ من العمر 12 عام في ذلك الوقت أمام أبيه وقال له إنه يؤمن بأنه سيكون لاعبًا عظيمًا في كرة القدم مستقبلًا، فما كان أبيه أوسكار المزارع ورغم الفقر وأوجاعه إلا أن قال لإبنه “اترك العمل واذهب الى كرة القدم”، وحينها فقط شعر روبرتو كارلوس بأنه أسعد يوم في حياته والذي منه شكل قاعده إنطلاق في رحلة من نوع جديد غيرت مجرى مستقبله بعيدًا عن وظيفتة كعامل في مصنع قماش .

Brazil's defender Roberto Carlos kicks the ball during match 62 of the 2002 FIFA World Cup Korea Japan semifinals 26 June, 2002 in Saitama, Japan. AFP PHOTO PEDRO UGARTE (Photo credit should read PEDRO UGARTE/AFP/Getty Images)

في قرية صغيرة تدعى جارشا تغرق وسط مزارع من البن وهي على أطراف مدينة ساو باولو العريقه رياضيًا ولد روبرتو كارلوس لأب وأم مزارعين.

 وما كاد كارلوس يبلغ الثانيه عشره من عمره حتى إنخرط في صفوف العمل كشأن معظم الفقراء حيث جرت به الرياح الأقدار إلى العمل في مصنع للقماش، وكان والداه يلاحظان ويراقبان عن قرب نمو مواهب كارلوس حتى جاء اليوم الذي أطلق فيه والده يديه باتجاه معشوقته الأولى كرة القدم.

crop_ronaldo_vole

وبدأ روبرتو حياته الكرويه مع نادي يونياو ساو جواو أراراس عام 1988 ليتدرج ضمن صفوفه حتى وضع قدميه على أبواب الأحتراف عام 1992 الذي إنتقل فيه الى نادي بالميراس ومن هناك بدأ الصعود على سلم الشهره والأضواء.

n_real_madrid_roberto_carlos-589596

دعي روبرتو كارلوس عام 1992 لأول مره في حياته للمنتخب البرازيلي الأول. وعلى الرغم من خيبة الامل التي واجهته بعد هذه الدعوه بعام واحد في مونديال امريكا 94 حينما احتضنته مقاعد الاحتياط بسبب وأن يقدم هويته الخاصه مع المنتخب البرزيلي خلال بعض المباريات التي كشفت عن موهبه جديده قادمه من بلاد السامبا اسمها روبرتو كارلوس.

شير
PCEtLS8qDQogICoNCiAgKiBSZXZpdmUgQWRzZXJ2ZXIgaUZyYW1lIFRhZw0KICAqIC0gR2VuZXJhdGVkIHdpdGggUmV2aXZlIEFkc2VydmVyIHYzLjIuNA0KICAqDQogICovLS0+DQoNCjwhLS0vKg0KICAqIFRoaXMgdGFnIGhhcyBiZWVuIGdlbmVyYXRlZCBmb3IgdXNlIG9uIGEgbm9uLVNTTCBwYWdlLiBJZiB0aGlzIHRhZw0KICAqIGlzIHRvIGJlIHBsYWNlZCBvbiBhbiBTU0wgcGFnZSwgY2hhbmdlIHRoZQ0KICAqICAgJ2h0dHA6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvLi4uJw0KICAqIHRvDQogICogICAnaHR0cHM6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvLi4uJw0KICAqDQogICogVGhlIGJhY2t1cCBpbWFnZSBzZWN0aW9uIG9mIHRoaXMgdGFnIGhhcyBiZWVuIGdlbmVyYXRlZCBmb3IgdXNlIG9uIGENCiAgKiBub24tU1NMIHBhZ2UuIElmIHRoaXMgdGFnIGlzIHRvIGJlIHBsYWNlZCBvbiBhbiBTU0wgcGFnZSwgY2hhbmdlIHRoZQ0KICAqICAgJ2h0dHA6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvLi4uJw0KICAqIHRvDQogICogICAnaHR0cHM6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvLi4uJw0KICAqDQogICogSWYgaUZyYW1lcyBhcmUgbm90IHN1cHBvcnRlZCBieSB0aGUgdmlld2VyJ3MgYnJvd3NlciwgdGhlbiB0aGlzDQogICogdGFnIG9ubHkgc2hvd3MgaW1hZ2UgYmFubmVycy4gVGhlcmUgaXMgbm8gd2lkdGggb3IgaGVpZ2h0IGluIHRoZXNlDQogICogYmFubmVycywgc28gaWYgeW91IHdhbnQgdGhlc2UgdGFncyB0byBhbGxvY2F0ZSBzcGFjZSBmb3IgdGhlIGFkDQogICogYmVmb3JlIGl0IHNob3dzLCB5b3Ugd2lsbCBuZWVkIHRvIGFkZCB0aGlzIGluZm9ybWF0aW9uIHRvIHRoZSA8aW1nPg0KICAqIHRhZy4NCiAgKi8tLT4NCg0KPGlmcmFtZSBpZD0nYWJkNzc1MDQnIG5hbWU9J2FiZDc3NTA0JyBzcmM9J2h0dHA6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvYWZyLnBocD96b25laWQ9NSZhbXA7Y2I9SU5TRVJUX1JBTkRPTV9OVU1CRVJfSEVSRScgZnJhbWVib3JkZXI9JzAnIHNjcm9sbGluZz0nbm8nIHdpZHRoPSc4MDAnIGhlaWdodD0nNDAwJz48YSBocmVmPSdodHRwOi8vZXBpY21oLmNvbS9hZHNlcnZpbmcvd3d3L2RlbGl2ZXJ5L2NrLnBocD9uPWFlMWE3ODU1JmFtcDtjYj1JTlNFUlRfUkFORE9NX05VTUJFUl9IRVJFJyB0YXJnZXQ9J19ibGFuayc+PGltZyBzcmM9J2h0dHA6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvYXZ3LnBocD96b25laWQ9NSZhbXA7Y2I9SU5TRVJUX1JBTkRPTV9OVU1CRVJfSEVSRSZhbXA7bj1hZTFhNzg1NScgYm9yZGVyPScwJyBhbHQ9JycgLz48L2E+PC9pZnJhbWU+