مدرب الجزائر الغاضب يقول أن صيام رمضان أمر خاص باللاعبين

 رد وحيد خليلوجيتش مدرب الجزائر بغضب يوم الاحد عند سؤاله عما اذا كان شهر رمضان سيؤثر على استعدادات الفريق لمباراته في دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم ضد المانيا قائلا إنها مسألة خاصة باللاعبين.

 

وكافح منتخب الجزائر ليتأهل للدور الثاني بمزيج من المهارة والتماسك ويحمل آمال الكثير من العرب والمسلمين حول العالم في مواجهته ضد المانيا القوية.

 

لكن مباراة يوم الاثنين في بورتو اليجري ستقام بعد يومين من بداية رمضان الذي يصوم فيه المسلمون.

 

وردا على سؤال عما اذا كان لاعبوه يصومون رمضان قال خليلوجيتش إنها مسألة تتعلق باللاعبين وليس من الاحترام أن يثير الصحفيون الأمر.

 

وقال المدرب المولود في البوسنة “إنها ليست المرة الأولى التي يوجد فيها لاعبون مسلمون في فريقي. أنا نفسي مسلم. اتركهم على حريتهم دائما.. هذه مسألة خاصة وعندما تسألون عنها فهو عدم احترام.”

 

وأضاف “سيقوم اللاعبون بما يرغبون فيه. هذا أمر خاص. يجب أن تتحدثوا حول كرة القدم وليس أي شيء آخر. توقفوا عن الحديث حول رمضان وإلا سأغادر.”

 

كما تجاهل رفيق حليش مدافع الجزائر الأمر.

 

وقال حليش “هل سنقوم بالصيام؟ الان يجب أن نفكر في مباراتنا ضد المانيا.”

شير