مدرب الكونجو ينتقد التنظيم في كأس الأمم

جدد كلود لوروا مدرب الكونجو انتقاده لمنظمي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم لكرة القدم اليوم السبت بعدما قضى فريقه أكثر من ساعة يكافح لتجاوز حشود المشجعين للوصول للاستاد من أجل خوض المباراة الافتتاحية.

وقال لوروا إن الرحلة بالحافلة من الفندق التي قطعها الفريق سابقا في 12 دقيقة احتاجت إلى 65 دقيقة هذه المرة بينما حاول الفريق للمرور عبر الزحام للوصول لخوض المباراة ضد غينيا الاستوائية البلد المضيف في استاد باتا.

وأضاف المدرب الفرنسي “كانت الحرارة قريبة من 40 درجة مئوية ولم يكن هناك تكييف للهواء في الحافلة. كان يفترض أن يرافقنا موكب لكنهم تركونا وسط الجماهير في زحام مروري كبير. كانت الشرطة تبتسم.”

وقال لوروا الذي سبق واشتكى من الفندق ومن ظروف التدريب إن الفريق وصل قبل 20 دقيقة فقط من فترة الإحماء.

وتابع “المباريات في مثل هذه المنافسات تحسم بتفاصيل صغيرة والاتحاد الأفريقي لكرة القدم عليه التزام لحماية الفرق. لا يمكن أن يعامل اللاعبون بمثل هذا القدر من عدم الاحترام. لهذا السبب بدأنا المباراة بشكل سيء.”

وتأخرت الكونجو بعد 16 دقيقة في بداية مهتزة لكنها عوضت تأخرها قبل ثلاث دقائق من النهاية بهدف تييفي بيفوما لتتعادل 1-1.

وقال لوروا “كنت أود أن نفوز لكني الليلة أشعر بالرضا للنتيجة. الطريقة التي نلعب بها من الآن فصاعدا ستكون مهمة جدا.”

شير