مسلسل غباء بالوتيلي ” لا ينتهي “ | كورة ١١
القائمة

مسلسل غباء بالوتيلي ” لا ينتهي “

بالوتيلي

بكل تأكيد إختار لكم Kora11 هذا العنوان لقناعتنا الشخصية بأن مسلل غباء بالوتيلي لن ينتهي رغم كل الشروط التي وضعها الميلان في عقده .

ونلخص لكم مسلسل ” أغبى رجل في العالم ” في هذه النقاط :

مطلع عام 2010 ، تم تصويره مع 2 من رجال المافيا في إيطاليا مما أثار غضب مُدرّبه ” روبيرتو مانشيني ” .

أغسطس 2010 : أوقفته الشرطة في شوارع مانشستر ومعه 50 ألف باوند كاش ، سألوه عن السبب فقال أنا من أغنى أغنياء هذه المدينة !

نوفمبر 2010 : زار السجن النسائي برفقة أخيه كي يتعرف على الأجواء هناك .

ديسمبر من نفس العام : قال أنه لم يسمع يومًا بإسم اللاعب جاك ويلشير لاعب آرسنال ، رغم أن الإثنين كانا مرشحان لجائزة الفتى الذهبي لأفضل لاعب صاعد .

مارس 11 : ألقى ” رماح ” على أحد اللاعبين الشباب في مانشستر سيتي لكنه لم يُعاقب لأن اللاعب لم يتعرّض لأذى .

أضاع فرصة بطريقة عجيبة وبإستهتار لا مثيل له في أحد المباريات الودية لمانشستر سيتي . .

وفي 2011 : إلتهمت النيران منزله للمرة الثانية – ويُقال أنه هو الذي أشعلها – ، في اليوم التالي سجّل هدف في شباك اليونايتد ورفع عبارته الشهيره على القميص “Why Always Me ” .

يناير 2012 : تم إيقافه لأربع مباريات بسبب أنه قام بالمشي على رأس لاعب توتنهام سكوت باركر .

مارس 2012 : إقتحم غُرفة المؤتمرات أثناء تقديم المُدرّب الجديد لإنتر ميلان “ستراماتشوني” رغم أنه لم يكن حتى لاعبًا للنادي .

يناير 2013 : حدث شجار عنيف وصل إلى الضرب بالأيدي بينه و بين مُدرّبه “روبيرتو مانشيني” في ساحة التدريبات .

إبريل 2013 : تم ضبطه يُدخن سجائر في حمام غرف الملابس فتعرّض لغرامة مالية من قِبَل النادي .

وفي نفس العام ، طلب أحد الأطفال توقيعه بعد تدريبات مان سيتي ، فسأله “بالوتيلي” لماذا هو غائب عن المدرسة فأجابه لأنه خائف من المدير ، أخذه “ماريو” وحل المشكلة مع مدير المدرسة .

أما عن الجزء الفكاهي بالحلقة الأولى ، سُئل لماذا لا تحتفل بالأهداف ؟ ، فأجاب : لأني أقوم بوظيفتي ، هل ساعي البريد يحتفل عندما يوصل الرسائل لأصحابها ؟ .

وسُئل قبل إنطلاق يورو 2012 ، كيف ستتعامل مع الهتافات العنصرية ؟ ، فأجاب : لن أقبل ذلك أبدًا ، إن رمى أحدهم علي موز في الشارع سأقتله وأدخل السجن .

وكانت أشهر تغريداته على تويتر ” سأُقبل ملكة بريطانيا إن فزنا على كوستاريكا ” .

وخلال تواجده مع ميلان أرسلته والدته للسوق كي يشتري أدوات منزلية ، فعاد هكذا .

بالو

حضر ذات مرة لتدريبات الإنتر بقميص إي سي ميلان عدو فريقه اللدود ، و في واقعة أخرى ألقى قميص إنتر على الأرض .

[RoyalSlider Error] Incorrect RoyalSlider ID or problem with query.

شير