مفاجأة.. كوتينيو يعود للأنفيلد من جديد !

كوتينيو

في مفاجأة على ماتبدو أنها غير متوقعة، وعلى مايبدو أنها لن تكون سعيدة بالمرة على مشجعي الريدز ليفربول، سيعود نجم الفريق المنتقل حديثًا لبرشلونة، البرازيلي فيليبي كوتينهو، للعب مجددًا على أرضية وعشب ستاد الأنفيلد في معقل ليفربول، وهو الاستاد الذي شهد تألقه حتى ذهب للبلوجرانا.

كوتينهو بقميص منتخب البرازيل

ولكن عودته هذه المرة ستكون مختلفة شكلًا ومضمونًا، حيث سيحمل فيها ألوان قميص منتخب بلاده «منتخب السامبا» البرازيلي، عندما يلاقي منتخب كرواتيا، في خضم تحضير منتخب البرازيل لخوض غمار بطولة كأس العالم في يونية القادم بالجمهورية الروسية.

كوتينهو على موعد مع زملائه

وفي هذا الصدد صدرت بعض التقارير الصحفية من البرازيل تفيد برحيل المنتخب البرازيلي لإنجلترا حيث ملعب الأنفيلد لملاقة المنتخب الكرواتي، في مطلع شهر يونية القادم، وقبل بداية المونديال العالمي بأيام قليلة، كما اشارت التقارير بأن كوتينهو سيكون على موعد اخر في هذه المواجهة لملاقاة ثنائي فريق ليفربول- أصدقائه السابقين- المهاجم البرازيلي روبيرتو فيرمينيو والكرواتي مدافع الفريق ديان لوفرين.

تجدر الإشارة في هذا الأمر إلى أن كوتينهو كان قد أنتقل لفريق برشلونة في الإنتقالات الشتوية المنصرمة، في صفقة مدوية بلغت مايوازي الـ 142 مليون جنيه أسترليني- 198 مليون دولار-، بعد سلسلة من المفاوضات طويلة الآمد، أمتدت بين اللاعب والنادي الكتالوني مايقارب العامين، وما أدى لتأخير إتمامها هو تمسك إدارة ليفربول رفقة يورجن كلوب “المدير الفني الألماني للفريق” بخدمات اللاعب.