ملعب افتتاح المونديال بات جاهزا رغم بعض أوجه القصور

 (إفي):

تجاوز ملعب (أرينا كورينثيانز)، الذي يستضيف حفل ومباراة افتتاح مونديال 2014 بالبرازيل في 12 من الشهر الجاري، ثاني وآخر اختبار له بإقامة مباراة بين فريقي كورينثيانز وبوتافوجو، رغم وجود بعض أوجه القصور.

 

حضر المباراة 40 ألف مشجع وهو رقم أقل بمقدار 28 ألف من عدد المشجعين المنتظر تواجدهم في الملعب خلال مباراة الافتتاح بين البرازيل وكرواتيا، نظرا لأن بلدية المدينة لم تصرح أمس باستخدام مدرجات مؤقتة تم وضعها خصيصا من أجل المونديال.

 

وتحقق وفد من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من مسألة الوصول إلى الملعب المونديالي، باستخدام وسائل النقل العامة مثل مترو الأنفاق والقطار والتي سارت بسهولة شديدة بدون أي مشكلات من وسط مدينة ساو باولو.

 

واستغرق القطار 17 دقيقة بالضبط منذ محطة (إستاسيون دا لوز) في وسط ساو باولو، ليصل إلى ملعب (أرينا كورينثيانز) الذي يقع على مسافة 400 مترا من محطة القطار.

بينما احتاج المشجعون إلى 35 دقيقة كي يحملهم مترو الأنفاق إلى النقطة الأقرب للملعب، حيث مر المترو على 12 محطة.

 

ولا تزال هناك أوجه قصور قبل انطلاق المونديال، أبرزها في المنطقة المخصصة للصحفيين، وهو عامل يعتبره الفيفا “رئيسيا” وينبغي أن يسير فيه كل شيء على النحو الأمثل.

 

وتحتوي المنطقة المخصصة للصحفيين على ألفي مقعد، وتفتقر لأجهزة التلفزيون حتى الآن، بينما كانت تجرى أمس أعمال توصيل أسلاك الإنترنت، كما لا يزال العمل جاريا في غرف الإذاعة والتلفزيون

كلمات دلالية
شير