القائمة

مورينيو :يشيد بأداء هازارد رغم اهداره ركلة الجزاء

خص المدرب جوزيه مورينيو لاعبه البلجيكي إيدن هازارد بالثناء بعدما عوض تشيلسي تأخره ليتعادل 1-1 مع ماريبور في المجموعة السابعة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء الأربعاء.

وبدا تشيلسي ، متصدر الدوري الانجليزي الممتاز الذي لم يتلق أي هزيمة خلال 16 مباراة بجميع المسابقات هذا الموسم ، مهتزا خلال الشوط الأول وتوقع كثيرون مفاجأة حين أطلق أجيم ابرايمي تسديدة كرة قوية بالقدم اليسرى ليمنح التقدم للفريق السلوفيني في الدقيقة 50.

وكاد الشاب لوكا زاهوفيتش أن يضيف هدفا آخر بتسديدة قوية فوق العارضة من ستة أمتار بعدها بعشر دقائق وعندها بدأ هازارد تألقه.

وأحرز نيمانيا ماتيتش هدف التعادل لتشيلسي في الدقيقة 73 ومضى الفريق اللندني ليصنع سيلا من الفرص في الدقائق الأخيرة بينها ركلة جزاء فشل هازارد في تسجيلها.

وتابع مورينيو معلقا على ضربة جزاء هازارد الضائعة : “عندما يلعب لاعب ما بالمستوى الذي يقدمه إدين هازارد ، فبإمكانه أن يضيع ضربة جزاء ويظل مع ذلك أفضل لاعب في فريقي. لقد دفعنا ثمن عدم تقديم شوط أول جيد ، كما أن حارس مرماهم كان رائعا”.

وقال مورينيو لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية بعدما حجز تشيلسي مكانه في دور الستة عشر في صدارة المجموعة بثماني نقاط من أربع مباريات “بالنسبة لي كان إيدن هازارد رائعا. أهدر ركلة جزاء لكنه كان اللاعب الأفضل في فريقي.”

ولم يسعد مورينيو بأداء فريقه في الشوط الأول فأجرى تغييرين بإشراك دييجو كوستا وأوسكار مكان أندريه شورله وويليان.

ومع استمرار عدم رضاه ، واصل مورينيو التغيير باشراك الظهير الأيسر فيليبي لويس محل لاعب الوسط راميريس بعد 11 دقيقة من بداية الشوط الثاني.

وقال مورينيو “في الشوط الأول لم نكن جيدين. لعبنا ببطء شديد وبلا كفاءة أو إبداع. كان من السهل على ماريبور أن يسيطر على المباراة.”

وأضاف “حاولت تحسين مستوى فريقي وأعتقد أني نجحت لأننا في الشوط الثاني كنا الأفضل .. لعبنا بشكل جيد جدا لكنهم سجلوا هدفهم وهذا جعل المباراة أصعب بالنسبة لنا. بعد ذلك أعتقد أننا كنا رائعين ومبدعين ولعبنا بسرعة وكانت تحركاتنا مميزة.”

شير