القائمة

نيمار “المتألق ” بدأ يكشف عن قدراته مع برشلونة

احتاج البرازيلي نيمار لبعض الوقت قبل أن يتألق في الخط الهجومي لبرشلونة وستكون مباراة فياريال يوم الأحد القادم فرصة من أجل مواصلة مطارة الغريم التقليدي ريال مدريد صاحب الصدارة في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.

وبسبب ضغوط التوقعات والفضيحة التي أحاطت بالقيمة الحقيقية لانضمام نيمار من سانتوس في 2013 اضطر ساندرو روسيل الرئيس السابق لبرشلونة لتقديم استقالته وبدا أن هذا زاد من الضغوط على المهاجم البرازيلي في أول موسم له مع الفريق.

كما وجد نيمار صعوبة في التكيف مع المتطلبات البدنية للدوري الاسباني وهو ما تسبب في اصابته أكثر من مرة.

وتلقى نيمار نصيبا من اللوم في انهاء برشلونة الموسم الماضي بدون أي لقب كبير لكن مع انضمام لويس سواريز المثير للجدل بدأت أنظار وسائل الإعلام تبتعد عن المهاجم البرازيلي الذي كشف عن كامل قدراته أخيرا في اوروبا.

ولعبت عودة الارجنتيني ليونيل ميسي لمستواه دورا في تألق نيمار إضافة للتعاون الجيد مع سواريز مهاجم اوروجواي.

وسجل ميسي أهدافا أكثر هذا الموسم لكن نيمار اعتاد هز الشباك في المباريات المهمة من بينها هدفان حول بهما برشلونة تأخره مرتين ليطيح باتليتيكو مدريد من كأس ملك اسبانيا أمس الأربعاء.

وفاز برشلونة 3-2 في لقاء العودة على ملعب اتليتيكو ليتفوق 4-2 في مجموع المباراتين ويصعد لقبل النهائي بعدما أنهى المنافس مواجهة الأمس بتسعة لاعبين.

ورغم اشتهار برشلونة بالتمريرات القصيرة في وسط الملعب سجل نيمار هدفين من هجمتين مرتدتين.

وبعد تعاون جيد بين ميسي وسواريز وصلت الكرة إلى نيمار ليحرز هدفه الأول بمهارة.

وبسبب احتفالات نيمار الصاخبة والتي بدا انها أثارت استفزاز لاعبي اتليتيكو شعر لويس انريكي مدرب برشلونة بانه من الأفضل استبدال المهاجم البرازيلي قبل ربع ساعة من النهاية.

وقال مدرب برشلونة للصحفيين “ظهر نيمار بثقته المعتادة في نفسه وقدم كل ما عنده في الهجوم والدفاع أيضا. طريقته تعتمد على تخطي المنافسين وهو ما فعله بشكل جيد للغاية.”

وأضاف “المباراة كانت تتطور بصورة مزعجة قليلا لذلك أخرجنا نيمار حتى لا تسوء الأمور.”

ويتقدم ريال مدريد بنقطة واحدة على برشلونة لكنه يملك مباراة مؤجلة قبل مواجهة ريال سوسيداد بعد غد السبت بدون المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سيغيب للايقاف.

ويأتي اتليتيكو في المركز الثالث بفارق أربع نقاط عن الصدارة قبل أن يحل ضيفا على ايبار.

شير