نيمار .. سواريز .. ميسي | الأخوة الأعداء في كوبا أمريكا

سواريز ميسي نيمار

يبدو أن ثلاثية برشلونة التي أطاحت بجميع الفرق المنافسة كما أنهم حطموا جميع الأرقام سوف يتحولون إلى أعداء في كوبا أمريكا .

فكل منهم يسعى لقيادة منتخب بلاده لتحقيق اللقب الأغلى في القارة الأمريكية فيما عدا سواريز الذي سوف يبعده الإيقاف عن البطولة لكن بالطبع قلبه سوف يكون مع منتخب بلاده الأوروجواي أملاً في تمكن بلاده من الحفاظ على اللقب .

بينما يسعى نيمار إلى تعويض الخروج المذل للبرازيل على أرضها في كأس العالم السابق وتعويض جماهير بلاده بتحقيق لقب كوبا أمريكا وهو مستعد بالطبع لدهس زميله في برشلونة ميسي إذا وقف في طريق تحقيق البطولة .

وبالتأكيد الحال ذاته لميسي الذي يقدم أعلى المستويات فبعد قيادته لبلاده إلى نهائي كأس العالم وكان على بعد خطوة واحدة من تحقيق اللقب ، يعود الأسطورة من جديد للمنافسات مع الأرجنتين ويسعى تعويض خسارة النهائي بالفوز ببطولة كوبا أمريكا بغض النظر عن من هو منافسه .

فهل ستكون الكوبا من تصيب أحد أطراف ثلاثية برشلونة المدمرة أم سيظهر لاعب أخر خارج أسوار النادي الكتالوني ليخطف اللقب .

شير