هدف كريستيانو في مرمى السويد ينتشل طفلا بولنديا من الغيبوبة

(إفي):

 

انتشل الهدف الثالث الذي سجله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في مرمى السويد في ملحق التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم طفلا بولنديا من الغيبوبة التي كان قد دخل فيها.

 

ودهست الطفل البولندي ديفيد بافليزيك سيارة أثناء التنزه بدراجته، ما أدى إلى الحاق أضرار متعددة بمخه دخل على إثرها في غيبوبة.

 

وأوصى الأطباء أسرة بافليزيك بوضع سماعات في أذني الطفل بما يسمح له بسماع مباريات ريال مدريد، فريقه المفضل، ولكن ظل الحال على ما هو عليه مدة ثلاثة أشهر.

 

وفي مباراة إياب ملحق التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم، تألق كريستيانو رونالدو وسجل ثلاثة أهداف في مرمى السويد، لم تكن كافية فقط لمنح بطاقة التأهل لبلاده، وانما انتشل ثالثها بافليزيك من الغيبوبة التي كان يعاني منها.

 

ونقلت صحيفة (فاكت) البولندية النبأ ليطلع عليه كريستيانو ويرسل دعوة إلى بافليزيك وأسرته إلى سانتياجو برنابيو لحضور ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بروسيا دورتموند الألماني، اللقاء الذي أقيم الأربعاء الماضي وانتهى لصالح الميرينجي بثلاثية نظيفة.

 

وقالت والدة الطفل “عندما اتصلت بنا الصحيفة لاخبارنا بتلقي دعوة إلى مدريد، شرع ديفيد في البكاء تأثرا”.

 

وبعد انتهاء المباراة، تحدث كريستيانو مع الفتى وعانقه ووقع له العديد من الأوتوجرافات وأهداه قميص الريال وتمنى له سرعة التعافي.

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دلالية
شير