هل تستمر الحرب الباردة بين ميسي وإنريكي؟ | كورة ١١
القائمة

هل تستمر الحرب الباردة بين ميسي وإنريكي؟

بدا أن ليونيل ميسي مهاجم برشلونة ومدربه لويس إنريكي عقدا هدنة مؤقتة بينهما لكن العداء ربما يعود إذا تراجع مستوى الهداف الأرجنتيني وتعثر النادي مع الوصول إلى المراحل الحاسمة من الموسم الجاري.

وقدم ميسي سلسلة من العروض القوية ليقود برشلونة للفوز في 11 مباراة متتالية في كل المسابقات منذ خسارته 1-صفر أمام ريال سوسيداد في الدوري في الرابع من يناير كانون الثاني الماضي ليعادل الفريق أفضل سلسلة انتصارات حققها تحت قيادة بيب جوارديولا في موسم 2008-2009.

والآن أصبح برشلونة على أعتاب التأهل لنهائي كأس ملك اسبانيا وسيلعب في دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا وقلص الفارق إلى نقطة واحدة مع ريال مدريد متصدر الدوري الاسباني.

وأسفرت هذه النتائج في أن تتحول أنظار مشجعي برشلونة من متابعة الأزمة – التي كانت تتهدد النادي – إلى الحلم بتكرار الثلاثية التاريخية من الألقاب التي حققها فريقهم في 2009.

والآن تبدو أزمة برشلونة من الماضي البعيد على الأقل في الوقت الحالي بعدما حقق الفريق انتصاراته في أعقاب التقارير الإعلامية المحلية التي تحدثت عن خلاف بين ميسي ولويس إنريكي بعد مباراة سوسيداد.

ورفض ميسي تكهنات تحدثت عن رغبته في الرحيل عن النادي الذي انضم إليه وعمره 13 عاما لكنه تهرب من التعليق بوضوح عن علاقته بالمدرب لويس إنريكي الذي تولى المهمة قبل انطلاق الموسم خلفا لجيراردو مارتينو وهو أرجنتيني.

ويدرك لويس إنريكي لاعب برشلونة ومنتخب اسبانيا السابق أن فرص النادي القطالوني في التتويج بلقب كبير بعد إخفاق الموسم الماضي ستتعرض لضربة كبيرة لو لم يكن ميسي سعيدا.

وحتى الآن عادت الابتسامة إلى وجه ميسي وتشعر الجماهير بسعادة أيضا لكن كل ذلك يمكن أن يتغير لو ضل الفريق الطريق مجددا.

وأرسل ميسي رسالة تحذير مهمة في مقابلة مع محطة موندو ليو التلفزيونية الأرجنتينية والمخصصة لأفضل لاعب في العالم أربع مرات قائلا “لم نفز بأي شيء بعد.”

وأضاف الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم في الفترة بين 2009 و2012 “يتبقى عدة أشهر من المنافسة في الدوري الاسباني ودوري أبطال أوروبا.”

وتابع “الواقع هو أننا نلعب بشكل جيد جدا. ولحسن الحظ تغيرت الأمور تماما بعد مباراة ريال سوسيداد التي لم تمثل بداية جيدة للعام.”

وواصل ميسي قائلا “الآن نحن في منعرج جديد.. الفريق يشعر بالثقة وتغيرت طريقته ورغبته ولهذا نحن في هذا الوضع الآن لكن الطريق يبقى طويلا.”

وسيلعب برشلونة في ذهاب دور الستة عشر بدوري الأبطال في ضيافة مانشستر سيتي بطل انجلترا يوم الثلاثاء المقبل على أن يستضيف مباراة الإياب في ملعبه في 18 مارس آذار.

وفاز برشلونة 3-1 على فياريال في ذهاب قبل نهائي كأس ملك اسبانيا وسيخوض مباراة الإياب خارج أرضه في الرابع من مارس .

شير