وجهة نظر .. الأهلي والزمالك قتلوا مشروع صلاح مصر القادم

كالعادة مارس أكبر أندية مصر هوايتهم في قتل المواهب المصرية ومنعها من السفر إلى الخارج من أجل الإزدهار والتطور مما يعود على المنتخب الوطني بكثير من الفوائد .

لكن هذا الموسم لم يكتفي الأهلي والزمالك بمنع المواهب من السفر فقط بل إسترجعوا مواهب كانت في طريقها للتطور وإتباع نفس طريق المحترف المصري صلاح كنها كانت بحاجة إلى مزيد من الوقت فقط للتأقلم في أوروبا .

_

أولاً :- الأهلي وضم صالح جمعة من ماديرا

صالح-جمعة

صالح جمعة لاعب من طراز عالي يمتلك قدرات رائعة ومهارات فذة، كان يشارك مع ماديرا بشكل أساسي ويقدم مستويات رائعة ربما إذا إستمر في الإحتراف لكان صلاح الجديد خصوصاً أنه يمتلك كل المؤهلات لذلك .

_

ثانياً :- الزمالك وضم حمودي من بازل

حمودي

لا أحد يختلف في مصر على مهارة حمودي وقدرته على المراوغة ورؤيته الرائعة في الملعب، لم يحالفه الحظ مع بازل السويسري ولم يشارك بصفة أساسية لكنه إذا خرج معارا لأي نادي أخر أوروبي لكان لمع في عالم كرة القدم الأوروبية وإستمر في الإحتراف على خطى صلاح أيضاً

_

فلماذا نسترجع مواهبنا من الخارج على الرغم من أننا نعلم أنهم لن يكتسبوا أي خبرات جديدة لأن بالطبع الكرة المصرية لا تقارن بنظريتها الأوروبية فهناك فروق شاسعة .

صلاح لمع في العالم وتألق لأنه لم يلتفت للزمالك أو الأهلي ولم يضعف أمام إغرائهم بل إستمر في الإحتراف حتى وصل إلى قمة الأندية الأوروبية .

هناك الآلاف من صلاح في مصر لكن تخلف الأندية الكبيرة والصغيرة وثقافتهم المتأخرة تهدر على المنتخب الوطني العديد والعديد من المواهب اللامعة التي ربما لن تكون بنفس مستوى صلاح وتألقه بل أكثر .

شير