وجهة نظر .. تعرف على الوجه “الدكر” لإبراهيم سعيد

قد نختلف على سلوكيات إبراهيم سعيد خارج الملعب وعلاقاته المتعددة مع الفتيات بالإضافة إلى نقده اللاذع الذي يحتوى على بعض الألفاظ الخارجة .

لكن علينا الإعتراف أن كل هذه الأمور تنطبق تحت بند حياته الشخصية وهو حر في التصرف كما يشاء وعلى الرغم من ذلك لم يسلم من الإنتقادات القوية جداً بالإضافة إلى الهجوم القاسي للغاية من رواد مواقع التواصل الإجتماعي .

وكنت أنا شخصياً من الساخطين للغاية على مواقفه وأفعاله التي أراها غير طبيعية وخارجة عن نطاق المجتمع الذي نعيش به .

لكن علينا الإيقاف له إحترماً بعدما أظهر “الوجه الدكر له” ففي يومين أقدم على خطوتين ستغيران حياته الأولى تتمثل في تدريب نادي جولدي والثانية في ضم المرغني .

وهي الخطوة الأبرز بسبب إنقاذه لمسيرة لاعب رفضته كل الأندية وذلك بسبب إنتقاده لسياسة رئيس جمهورية بلاده عبر “الفيس بوك”

فبعدما قام لاعب الزمالك السابق المرغني بكتابة هذا المنشور إنقلبت الدنيا بطريقة جنونية وتم طرده من ناديه ورفضت ضمه جميع الأندية حتى الساعات الأخيرة من إغلاق باب القيد .

لكن المدير الفني لجولدي إبراهيم سعيد قرر ضم اللاعب في مفاجآة من العيار الثقيل إلى ناديه ووقف امام جميع من رفضوه وأرادوا إنهاء مسيرته الكروية بسبب “منشور على موقع التواصل الإجتماعي وذلك المنشور لا يحتوي إلا على وجهة نظر اللاعب .

 ربما نحتاج إلى العديد من إبراهيم سعيد في الكثير من المجالات ليس في كرة القدم فقط لكن نتمنى منه الالتزام والسير على هذا الخطة الصحيح دون الحيد عنه .

السؤال موجه لك عزيزي القاريء ما رأيك في تصرف إبراهيم سعيد وهل هذا التصرف سوف يغير وجهة نظرك في لاعب الأهلي والزمالك السابق ؟! .

سؤال يطرح نفسه لكن الوحيد الذي يستطيع أن يقول لنا إجابة صحيحة هو إبراهيم سعيد بنفسه وذلك بعتمد على أفعاله في الفترة المقبلة .

شير