القائمة

وجهة نظر .. عندما يحترق الساحر بلعنة عصاه !

جاء إعلان نادي الإتحاد السعودي عن تجديد عقد الغاني سولي مونتاري بمثاية صدمة للعديد من متابعي العميد السعودي حيث لم يقدم اللاعب الأداء المنتظر منه ولا حتى أقل بقليل.

الغريب أن سبب تجديد التعاقد معه هو تجنب دفع قيمة الشرط الجزائي “الباهظة” في عقد اللاعب الغاني الذي رفض الرحيل عن الفريق و فضل البقاء أو الحصول على قيمة الشرط الجزائي و هو شيء ليس بالغريب حيث أن اللاعب قد إنتهى كرويا منذ أعوام لكنه وجد من يدفع فيه أموالا طائلة لمجرد شهرة إسمه “سابقا” في الملاعب العالمية.

في واقع الأمر أتعجب كثيرا من الأندية التي تستقطب النجوم المنتهين كرويا و الذين لفظتهم أنديتهم الأوروبية و لم تعد ترغب بهم حتى أندية الدوري الأمريكي لتدفع فيهم أموالا طائلة لمجرد أن الإسم كان مشهورا في يوم من الأيام ، يجعلني الأمر أشبهه بشراء سيارة فورد موستانج موديل عام 1960 لكن دون موتور و الهيكل الخارجي “حوادث” فبالتالي أنت فقط لديك إسم السيارة لكن واقعيا لقد دفعت أموالك في سراب !!!

أرى أن الأمر ليس ذكاء من مونتاري .. لكنه مجرد غباء من مسؤولي فريق الإتحاد السعودي الراغبين فقط في ضم مجرد إسم لن يجذب لك جمهورا لأن صاحب الإسم حبيس دكة البدلاء بسبب عدم قدرته على بذل مجهود ، و بالتالي نبارك لسولي مونتاري تجديد عقده و خالص العزاء لكل مسؤول ساذج يفكر في التعاقد من نجم منتهي كرويا.

شير