القائمة

120 معتقلا و70 مصابا في اعمال شغب ببوينوس آيرس عقب ختام المونديال

اعتقل اكثر من 120 شخصا فيما أصيب 70 آخرون ووقعت بعض الخسائر المادية جراء اعمال عنف وشغب، وقعت في شوارع العاصمة بوينوس آيرس امس، اثناء الاحتفالات بحصول المنتخب الأرجنتيني على المركز الثاني بكأس العام بالبرازيل، حسبما أعلنت مصادر رسمية اليوم الاثنين.

 

وصرح وزير الامن الأرجنتيني سيرخيو برني لاذاعة (لا ريد) المحلية بأن “هذا لم يكن من قبيل المصادفة، بل هو أمر تم التخطيط له”، مشيرا إلى وجود خطط لإحداث اعمال الشغب واثارة الفوضى.

 

وأوضح برني انه بعد الساعة العاشرة من مساء امس قامت مجموعات من الملثمين بتكسير ارصفة الشوارع ونهب متاجر وسرقة سيارات، كما اشتبكت مع قوات الشرطة والصحفيين.

 

واوضح المسئول الأرجنتيني انهم “كانوا في حالة سكر شديد. وكان علينا ان نتحرك”، مشيرا الى ان القيام بتحركات امنية يكون صعبا وغير محبذ في مثل هذه الاحتفالات الحاشدة وتخللت اعمال الشغب احتفال عشرات الآلاف من مشجعي المنتخب الأرجنتيني

 الذين احتشدوا الليلة الماضية بساحة مسلة بوينوس آيرس التاريخية، للاحتفال بالحصول على المركز الثاني بالمونديال، بعد خسارة راقصي التانجو امام الماكينات الألمانية بهدف نظيف في نهائي البطولة.

 

وقد اضطرت الشرطة لاستخدام خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع لتفريق مثيري الشغب الذين رشقوا القوات بالحجارة، بينما غادر اغلب المواطنين المشاركين في الاحتفال الموقع

شير