تقارير وتحليلات جوه الملعب رئيسية على رواقة

آلة الضحك الزمنية| حينما ترك الأهلي رونالدينيو الذي عشقه الكوكب بأكمله!

آلة الضحك الزمنية..هي فقرة  يقدمها لكم فريق عمل #كورة11 حول اختيارات وقرارات فنية وإدارية قلبت موازين الكرة حول العالم.

إعلان

العيون العمياء في الاختيار.. دومًا ما عودتنا الساحرة المستديرة على حدوث كل ما هو مستحيل بل وقاتل لجميع معايير المنطق، وتحت شعار «مصائب قوم عند قوم فوائدًا» نرى البعض يختار الطريق الأسود ليُمهد للآخرين سبيل ذهبي مفروشًا بالورود.

تابع الحلقة الأولى.. آلة الضحك الزمنية| حينما رفض الأهلي أوباميانج واختار كونان

رونالدينيو

ربما كانت ستعبر هذه الصفقة بتاريخ كرة القدم في مصر إلى منطقة أخرى تماما، ولكن عدم المرونة في التفاوض بكل جدية من أجل الظفر بخدمات لاعب أصبح أيقونة وأسطورة لن تتكرر في تاريخ الساحرة المستديرة على الإطلاق، حرم النادي الأهلي وجماهيره العريضة من رؤية رونالدينيو بالقميص الأحمر.

إعلان

القصة تعود إلى عام 1997 حينما استضافت مصر كأس العالم للشباب، وذلك حينما أرسل صالح سليم رئيس القلعة الحمراء حينها، مدير التعاقدات أو ثعلب الصفقات كما يحلو للشياطين الحمر نعته، المهندس عدلي القيعي، إلى مشاهدة معظم مباريات البطولة من أجل الفوز بموهبة تفيد المارد فنيا وتعتبر صفقة استثمارية أيضًا فيما بعد.

وسرعان ما وقع الاختيار بالفعل على راقص السامبا رونالدينيو، بالتأكيد موهبته الفطرية لم تكن تحتاج إلى النظر إليه كثيرا، فهو أفضل من لمس الكرة على الإطلاق في وجهة نظر الكثيرين حوال العالم بمختلف الفئات والأعمار السنية.

إعلان

وبالفعل تواصل عدلي القيعي مع إدارة ناديه جريميو البرازيلي من أجل الاستفسار عن حالة اللاعب وضمه إلى الأهلي، ولكن حدثت الأزمة حينما أرسل النادي البرازيلي رده في خطاب رسمي إلى الأهلي..

الخطاب جاء باللغة البرتغالية التي لم يكن القيعي يعلم عنها شيئا، ولكن لمح مبلغ “15 مليون دولار” مكتوبا بالخطاب، ليفهم من ذلك أنه المبلغ الذي قُدر به صاحب الـ17 عاما حينها، ليصرف ثعلب الأهلي النظر تماما في هذه الصفقة التي كانت ستغير مسار الكرة في المنطقة العربية بأكملها حينها إن قُدر له ربع النجاح الذي حققه في القارة العجوز فيما بعد.

تابع الحلقة الثانية.. آلة الضحك الزمنية| علي ساماتا.. رفضه الزمالك ليصنع العجب ويقود أستون فيلا

القيعي كان يرى وقتها أن هذه الصفقة قد لا تكلفه مبلغ 100 ألف دولار، لذلك كان متحمسا للغاية نظرا لموهبة رونالدينيو الواضحة في أعين الجميع، لذلك لم يفكر في مواصلة المحاولة في ضم اللاعب حينما علم أن ناديه الأصلي جريميو يعلم قيمته جيدا ووضع مبلغ 15 مليون دولار لمن يريده.

الأسطورة رونالدينيو في سطور..

رونالدينيو

رونالدو دي أسيس موريرا، ولد في 21 مارس 1980، المعروف باسم رونالدينيو، هو لاعب كرة قدم برازيلي معتزل، يعتبر رونالدينيو من أفضل لاعبين كرة القدم على مر التاريخ، آخر فريق لعب معه هو فلومينينسي البرازيلي، وهو مختص بالركلات الحرة، ولديه قدرة كبيرة على المراوغة الاستثنائية واللعب السريع. ومن المعروف رونالدينيو بالبرتغالي بمعنى “رونالدو الصغير” في البرازيل لقب “غاوتشو”، من أجل التمييز بينه وبين رونالدو دا ليما الظاهرة، الذي كان يسمى بالفعل “رونالدينيو” في البرازيل. رونالدو ذهب ببساطة باسمه الأول بسبب انتقاله إلى أوروبا مبكرا، مما يسمح للتخلي عن رونالدينيو “غاوتشو” ويبقى فقط رونالدينيو.

قبل أنتقاله إلى فلامينغو ريغاتاس، لعب لدى ميلان، وأيضاً لفريق باريس سان جيرمان وبرشلونة، واحرز مع الفريق الأسباني دوري ابطال أوروبا لأول مرة في عام 2006 ونال الكرة الذهبية عام 2005. واخذ جائزة أفضل لاعب في العالم التي تقدمها الفيفا سنوياً عامي 2004 و2005 وأصبح مواطنا إسبانياً في يناير 2007. وأيضاً أُختير رونالدينيو ليكون من أفضل لاعبي برشلونة على مر تاريخه.

اقرأ أيضًا..

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

للحفاظ على صلاح وماني.. ليفربول يعلن عن صفقة تاريخية!

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا