اخبار المحترفين المحترفون بطولات بطولات إنجليزية بين الشوطين تقارير وتحليلات رئيسية كورة اوروبية كورة عالمية

أجويرو يُلقي بصلاح في نفس الفخ الذي نصبه الفرعون بالموسم الماضي

أجويرو , محمد صلاح

في موسم استثنائي كما وصفه الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول، أصبحت المنافسة مشتعلة على كل شيء، بين الأندية على لقب البريميرليج، وبين النجوم فوق أرضية الملعب على الألقاب الفردية مثل أفضل لاعب والهداف.

إعلان

مان سيتي حامل لقب الموسم الماضي في منافسة شرسة للغاية مع ليفربول على لقب البريميرليج هذا الموسم، الوضع لم يعد مثل الموسم الماضي، السيتي في منطقة آمنة بالصدارة، والبقية يأتون خلفه، بل بالعكس، ليفربول يتصدر المسابقة وله الأفضلية حتى الأن.

اشتعال المنافسة على لقب البريميرليج، انتقل لأبرز لنجوم البريميرليج، مثل نجمنا المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول، والأرجنتني سيرجيو أجويرو مهاجم مان سيتي، والجابوني أوباميانج مهاجم أرسنال. صلاح كان ملكًا للدوري الإنجليزي بالموسم الماضي بكل ما تحمل الكلمة من معنى، كان أفضل لاعب، وحصد الحذاء الذهبي بعدد قياسي من الأهداف، بينما الموسم الحالي المنافسة أشبه بـ”لعبة الكراسي الموسيقية” بين مختلف النجوم.

البلجيكي إيدين هازارد نجم تشيلسي اللندني، بدأ الموسم بقوة كبيرة، كان الهداف واللاعب الأبرز، يليه السنغالي ساديو ماني جناح ليفربول، بعد ذلك استلم الراية أجويرو بأهدافه الحاسمة في كل مباريات السيتي إلى أن تعرض للإصابة، من ثم جائت مرحلة صلاح وأوباميانج وكين، والأن عاد أجويرو لينقض على صلاح بالصدارة برصيد 17 هدف لكل لاعب.

أجويرو يُلقي بصلاح في نفس الفخ الذي نصبه الفرعون بالموسم الماضي

إعلان

صلاح في منتصف الموسم الماضي خرج بتصريحات صحفية أثارت الجدل حينها، أكد خلالها أن منافسة هاري كين وأجويرو صعبة للغاية نظرًا لاحتكارهم الجائزة في آخر خمسة أعوام بالمسابقة، مشيرًا إلى أن سبب ذلك، هو أنه ينافس ثنائي يلعب كمهاجم صريح (رقم 9) مع أنديتهما، لذلك الأمر ليس سهلا بالنسبة لي، ويعتبر أسهل بالنسبة لهما”.

صلاح عندما قال هذه التصريحات، كان يلعب كجناح أيمن في ليفربول، بينما منذ بداية الموسم الحالي، أصبح الاعتماد على صلاح من جانب الألماني يورجن كلوب في مركز المهاجم الصريح، مما جعله قريب أكثر من المرمى، ويلعب بنفس المركز الذي يراه صلاح نفسه بأنه المركز المثالي لمن يريد حصد جائزة الهداف بمسابقة الدوري.

تطلعات الجميع من صلاح أصبحت أكبر بكثير من أي وقت مضى، بعد تحقيق اللاعب لإنجازات فردية كثيرة خلال الفترات الماضية، لذا فعدم التتويج بلقب الهداف مرة أخرى سيعتبره البعض بمثابة الإخفاق هذه المرة، لاسيما في ظل تمركز اللاعب كمهاجم صريح مع ليفربول هذا الموسم.