آخر الأخبار اخبار المحترفين رئيسية

أزمة صلاح واتحاد الكرة تزداد إثارة.. وتصل إلى النائب العام

يبدو أن مسلسل أزمات نجمنا المصري محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي مع اتحاد كرة القدم المصري السابق، لن تنتهي قريبا، بل بالعكس، وذلك بعد وصول الأمر إلى بلاغ رسمي إلى النائب العام.

إعلان

حيث قام المحامي الشهير سمير صبري ببلاغ رسمي للنائب العام، أمس الثلاثاء، ضد اتحاد كرة القدم المصري وأعضاءه السابقين، وذلك من أجل التحقيق في الإتهامات التي وجهه صلاح لهم.

وخلال مقابلة أجراها الفرعون المصري مع شبكة “سي إن إن” البريطانية، أكد صلاح على وجود عديد من المشاكل التي واجهت اللاعب وزملائه بالمنتخب الوطني المصري الأول لكرة القدم سواء في معسكر كأس العالم في روسيا 2018 أو كأس الأمم الإفريقية 2019.

وقال صبري في تصريحات صحفية له، أن محمد صلاح أشار إلى “أخطاء كبيرة للغاية وإهمال كبير تسبب فيه اتحاد الكرة المصري. مما أدى لخسارة فادحة للفريق وخروجه من كأس الأمم الأفريقية، كما أدى لخسائر مادية ومعنوية، وأساء لسمعة الرياضة المصرية في الأوساط الدولية”.

وكشف الإعلامي أحمد شوبير مفاجأة مدوية بخصوص وجود إتفاق تم بين محمد صلاح وهاني أبو ريدة من أجل عودة عمرو وردة لمعسكر الفراعنة في كان 2019.

إعلان

وأكد شوبير أن “تويتة” صلاح التي انتشرت وقتها بخصوص ضرورة منح وردة فرصة جديدة، تمت بالإتفاق مع رئيس الجبلاية تمهيدا لعودة اللاعب بالرغم من إجماع كافة أعضاء اتحاد الكرة على ضرورة استبعاده نهائيا.

وأضاف شوبير خلاص تصريحاته لقناة “MBC مصر”: “لاعبو المنتخب طلبوا الاجتماع مع هاني أبو ريدة ورفضوا رحيل اللاعب وضغطوا بقوة على أبو ريدة لإعادة وردة وفي النهاية وافق رئيس الاتحاد”.

وأوضح: “كنت أتمنى أن يعترف صلاح أنه وباقي اللاعبين قدموا مستوى سيء ولم يكونوا على قدر المسئولية مثل منتخبات الجزائر والسنغال”.

واكمل: “يجب أن يحافظ على شكل اتحاد الكرة مثلما كنا نحاول دوما الحفاظ عليه، ليس من المنطقي أن يكون السبب في كل مرة هو عدم الانضباط”.

إعلان

وأتم حديثه قائلا: “صلاح مع وردة في المنتخب منذ 4 سنوات، هل اكتشف فجأة بأنه يجب أن يُعالج؟!”.

ومن جانبه كان قد أكد نجمنا المصري محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي أنه لم يتدخل سواء من قريب أو من بعيد من أجل إعادة عمرو وردة إلى معسكر الفراعنة خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية الأخيرة التي أقيمت في مصر وحصد لقبها منتخب الجزائر بعد الفوز في المباراة النهائية على منتخب السنغال بهدف نظيف.

وقال “مومو” في تصريحات لشبكة “سي إن إن” الأمريكية: “بكل تأكيد لم يكن لي تدخل في إعادة وردة لمعسكر المنتخب، أنا لست قائد المنتخب أو مديره الفني لكي أفعل ذلك”.

وأوضح صلاح: “إذا كنت بهذه القوة داخل المنتخب لغيرت عديد من الأمور”.

وأضاف: “وردة يحتاج إلى العلاج وإعادة التأهيل، لكي لا يتكرر هذا الأمر معه مجددا”.

وأتم الفرعون المصري تصريحاته قائلا: “ما قصدت أن أقوله أثناء مشكلة وردة، هو أن هذه الأمور حدثت في السابق، والتحرش الجنسي بوجه عام ما زال يحدث”.

وكان المنتخب الوطني المصري قد ودع الأمم الإفريقية من دور الستة عشر على يد منتخب جنوب إفريقيا بعد الخسارة بهدف نظيف.