أهم الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب كورة مصرية

أليو “فييرا” ديانج.. صاحب الرئات الثلاث الذي طال انتظاره في الأهلي

قاد القاطرة المالية أليو ديانج فريقه النادي الأهلي لقلب تأخره بهدف نظيف إلى انتصار بهدفين على حساب بيراميدز، محافظا لمديره الفني السويسري رينيه فايلر على سلسلة انتصاراته المحلية لتصل إلى الرقم 13.

إعلان

ديانج.. نسخة فييرا الإفريقية

مع بداية الموسم الحالي، اعتمد رينيه فايلر بصورة كبيرة على تواجد حمدي فتحي في وسط الملعب للقيام بمهام متكاملة بين الشق الدفاعي القوي وبناء اللعب من الخلف بالصورة المطلوبة، وكان المدير الفني السويسري يبني الفريق من حوله.

جاءت إصابة رمانة الميزان المصرية مع المنتخب المصري في مقتل بالنسبة لمنظومة لعب فايلر مع القلعة الحمراء، ليحاول المدير الفني السويسري تغيير طريقة اللعب والتحول إلى 4/1/4/1 مع الاعتماد على عمرو السولية وحيدا في وسط الملعب، لكن هذه الطريقة لم تأتي ثمارها.

ومع إعطاء فايلر للقاطرة المالية، أليو ديانج الفرصة لإثبات قدراته، تمسك بها اللاعب وعوض مديره الفني والجماهير الحمراء خير تعويض عن إصابة حمدي فتحي، وبدأ في تثبيت أقدامه ضمن التشكيل الأساسي للمارد الأحمر.

إعلان

في البداية، عاب ديانج الاندفاع الزائد في تدخلاته حينما يكون في الحالة الدفاعية، إضافة إلى بعض القصور في الخروج بالكرة من الخلف للأمام خاصة من جانب التحرك بدون كرة وفتح المساحات لزملائه، لكن تغير كل ذلك سريعا.

على الجانب الدفاعي، تطور بادجي بصورة كبيرة فقلت نسبة أخطاءه بصورة كبيرة وأصبح يرتكب الأخطاء الضرورية لتعطيل هجمات الخصم، وقل تهوره بصورة كبيرة، وهو ما كان يعيبه، ليتحول إلى صمام أمان في وسط الأهلي.

إعلان

حينما تشاهد ديانج داخل أرضية الملعب، تشعر وكأنه يمتلك أكثر من رئتين ولديه نسخ داخل أرضية الملعب تساعده في التواجد في شتى أرجاء الملعب على مدار المباراة، ومع تراجع مستوى عمرو السولية البدني والفني استطاع ديانج حمل وسط الأهلي وحده بصورة مبهرة.

القاطرة المالية لم يكتفي بأداء الأدوار الدفاعية، وإنما شهد مستواه تطور يدهش الجميع على مستوى التحرك بدون كرة والاستلام والتسلم في الحالة الهجومية، مع اتسامه بالجرأة في أداءه مباراة تلو الآخرى.

ديانج يمرر كرات طولية دقيقة بنسبة كبيرة دون خوف، يستلم الكرة ويخترق وسط ملعب الخصم مستغلا قوته البدنية وسرعته بصورة كبيرة دون خوف، ونادرا ما يرتكب الهفوات أو الأخطاء في هذه المنطقة من الملعب.

كلل ديانج مجهوداته في الأسابيع الأخيرة بقيادة الأهلي إلى فوز صعب ومعقد أمام بيراميدز، بفضل شجاعته في اتخاذ قرار التسديد بوضعية صعبة في وقت حرج من عمر المباراة مع تأخر الفريق، أمور عانى منها المارد الأحمر طويلا.

تطور ديانج المبهر أدى إلى زيادة ثقة زملاءه في قدراته والاعتماد عليه في الخروج بالكرة وفتح المساحات له من أجل الاختراق إلى نصف ملعب الخصم وتمرير الكرات البينية إلى مهاجمي فريقه.

مميزات ديانج غابت عن الأهلي طويلا وظل يبحث عنها على مدار السنوات الماضية، خاصة مع تذبذب مستوى عمرو السولية المعهود، وتقدم العمر بالركيزة الدفاعية “حسام عاشور” وتراجع مستواه البدني واعتزال حسام غالي “العقل المدبر الهجومي في وسط الملعب”.

بجانب مميزاته الفنية التي تفيد الأهلي بكل تأكيد، يمتلك ديانج شخصية قتالية تغيب عن كثير من لاعبي الجيل الحالي للكرة المصرية بصورة عامة والأهلي بصورة خاصة، محاربة على كل كرة شجاعة وروح عالية في كل اشتراك وكل هجمة.

إذا نظرنا إلى الجانب الفردي، سنجد أن أليو ديانج ضمن أبرز مكاسب المارد الأحمر في موسمه الحالي، بعدما نجح الأهلي أخيرا في سد ثغرة كانت بمثابة أزمة لسنوات طويلة، وأضاف لاعب بمقومات شخصية وفنية يستطيع البناء عليها للسنوات المقبلة.

مع اختلاف الإمكانيات الفنية بكل تأكيد، إلا أنك تشعر أثناء مشاهدتك لأليو ديانج بأنه نسخة مصغرة من أسطورة الوسط الفرنسية باتريس فييرا بقوته البدنية العالية وقدرته على القيام بالمهاجم الدفاعية بصورة مميزة مع تقديم الإضافة الهجومية.

اقرأ أيضًا..

حكاية اليوم المشؤوم.. لم تسقط وحدك يا صديقي

فايلر مهدد بالسقوط.. الداهية السويسري يتخلى عن أبرز أسلحته

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا