آخر الأخبار اخبار المحترفين المحترفون محمد صلاح

“أنا بين جمهوري ملك”.. صلاح “الفولاذي” يكتب حكايته الخاصة على جدران الأنفيلد!

محمد صلاح

ضد التيار.. دائمًا ما عودنا الملك المصري بأنه يسير ضد كل أفكار الفشل والضعف، فكلما اعتقد البعض أنه اقترب من السقوط ادهشنا «مو مو» بالصعود للقمة مُجددًا بكل قوة، ولكن هذه المرة فرمانات الماضي الذهبي للفرعون هي من تؤكد نجاحه المُبهر من جديد ومن ثم حصد الذهب.

إعلان

صلاح على أعتاب غزو كتاب التاريخ الكروي

فعلى الرغم من اتهام البعض له بتراجع مستواه التهديفي، وإنخفاض معدل تأثيره داخل ليفربول إلا أنه مازال يحرز ويصنع ليحطم كل معاني المستحيل، وذلك رغم زيادة المراقبة اللصيقة من قبل مدافعي الخصوم، ومعرفتهم الكبيرة لقدراته الخارقة.

بفرمان الماضي.. رمسيس بطل الذهب من جديد

في موسم 2017-2018 من البريميرليج استطاع الملك المصري وأن يحرز 13 هدف ويصنع 4 أهداف أخرين في أول 17 مباريات.

إعلان

ليحقق بنهاية الموسم رقم تاريخي مُسجل في سماء البريميرليج حتى الآن وهو تسجيل 32 هدف خلال 36 مباراة وصناعة 11 هدف أخرين.

في موسم 2018-2019 من الدوري الإنجليزي الممتاز كرر مو أرقام للماضي حيث احرز 10 أهداف وصنع 5 أهداف أخرين، خلال الـ17 مباريات الأولى.

إعلان

بينما بالموسم المنقضي استطاع ابن النيل أن يحرز 22 هدف ويصنع 11 أخرين خلال 38 مباراة بالدوري الأعرق بالعالم.

وعلى الرغم من إصابته خلال بداية الموسم الجاري وغيابه عن 3 مباريات كاملة، إلا الملك المصري يسير على نفس النمط القوي بموسمه الثالث 2019-2020 على التوالي رفقة الريدز حيث استطاع خلال الـ17 مباريات الماضية أن يُحرز 9 أهداف ويصنع 4 أهداف أخرين.