آخر الأخبار بطولات إفريقية

“إفريقيا تحت السيطرة” الكاف يبزر ملحمة القاهرة من أجل صراع العروش

إفريقيا

تترقب جماهير الزمالك الصدام المتجدد بين الفارس الأبيض والترجي التونسي في مباراة الذهاب من دوري أبطال إفريقيا، من أجل تكرار الانتصار على حساب الدم والذهب مجددا في المشوار الإفريقي.

إعلان

ونجح الزمالك في تحقيق بطولة السوبر الإفريقي على حساب الترجي منذ أسبوعين، بعدما انتصر عليه بثلاثية مقابل هدف وحيد في العاصمة القطرية الدوحة، وهو ما يسعى الفارس الأبيض لتكراره في دوري أبطال إفريقيا.

الترجي يرغب في الثأر من الزمالك

الترجي

ووضع الاتحاد الإفريقي عنوان للمواجهة المرتقبة “مواجهة الثأر”، مشيرا إلى رغبة بطل إفريقيا في النسختين الماضيتين في رد الثأر إلى الفارس الأبيض بعدما خسر أمامه السوبر الإفريقي وهو ما يعد دافعا إلى كتيبة الشعباني.

وأكد “كاف” أن المباراة بين عمالقة القارة السمراء والتي ستجمع 9 ألقاب دوري أبطال إفريقيا داخل أرضية الملعب برصيد 5 ألقاب لصالح الفارس الأبيض و4 لفريق الدم والذهب، مما يجعل هذا الصدام تاريخيا بين الفريقين.

إعلان

وسلط الاتحاد الإفريقي الضوء على المدير الفني الفرنسي للزمالك، باتريس كارتيرون مشيرا أنه يعرف الأجواء الإفريقية جيدا مع تحقيقه عدة ألقاب داخل القارة سواء مع مازيمبي الكونغولي أو الرجاء البيضاوي، وآخرها السوبر الإفريقي مع الزمالك.

في سياق متصل، فإن معين الشعباني حقق نجاحا باهرا في مدة قصيرة بتوليه منصب المدير الفني للترجي التونسي منذ موسمين فقط وحقق خلالهما دوري أبطال إفريقيا بنسختهما ليحقق العلامة الكاملة.

إعلان

وأشار الاتحاد الإفريقي بأن محترفي الفريقين أبرز أسلحتهما في المواجهة المرتقبة، مركزا في الأساس على الجناح المغربي أشرف بن شرقي ولاعب الوسط التونسي في مواجهة حمدو الهوني جناح الترجي الطائر.

الجدير بالذكر أن الزمالك يستضيف الترجي التونسي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا مساء يوم الجمعة في تمام الساعة السادسة على ملعب استاد القاهرة.

الزمالك قاهر الترجي تاريخيا

وبالنظر إلى تاريخ مواجهات الفريقين تاريخيا، فإننا سنجدها تدعو للتفاؤل بالنسبة للجماهير البيضاء قبل المواجهة المرتقبة في المشوار الإفريقي بعد الانتصار في ملحمة السوبر الإفريقي الأولى بينهما.

وتواجه الفارس الأبيض مع الترجي في البطولات الإفريقية 7 مرات تاريخيا، تفوق خلالها الزمالك في مباراتين وتعادلا في ثلاث مباريات بينما انتصر فريق الذهب والنار في مباراة وحيدة فقط تاريخيا، مع الزمالك 9 أهداف في شباك الترجي مقابل استقبال 7 أهداف في الشباك البيضاء.

أما عربيا، تواجه الفريقان ببطولة دوري أبطال العرب عام 2004، وانتصر الفارس الأبيض ذهابا وإيابا بدور المجموعات، انتصر بثلاثية نظيفة ذهابا قبل أن يكرر الانتصار في لقاء العودة بثنائية مقابل هدف وحيد، وهو ما يعني التفوق الكاسح للزمالك أمام الترجي.

الترجي كان فأل حسن على الزمالك في مناسبتين، أولهما في عام 1994 في نهائي البطولة، بعدما تعادل الفريقان ذهابا سلبيا، قبل أن ينتصر الترجي في لقاء العودة ويحرم الفارس الأبيض من اللقب القاري بثلاثية مقابل هدف وحيد.

وجاءت المواجهة الثانية في دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا عام 2002، في البطولة التي انتهت بحصول الفارس الأبيض على اللقب، وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل الإجابي بهدف لكل فريق قبل أن ينتصر الزمالك في العودة بهدف نظيف.

اقرأ أيضا.. تحليل| جبهة نارية وثغرة قاتلة في أبرز ملامح الترجي قبل مواجهة الزمالك

ومثل وجود الترجي في هذه البطولة فأل حسن في وجه الزمالك والذي أنهى البطولة كبطلا لها، وحصد اللقب الإفريقي الخامس والأخير له.

المواجهة قبل الأخيرة بين الفريقين جاءت في دور المجموعات عام 2005، والتي انتهت بتفوق أبيض بعد التعادل الإيجابي هدف لكل منهما ذهابا، قبل أن ينتصر الزمالك في العودة بهدفين مقابل هدف وحيد.

وأخيرا، حقق الزمالك علامته الكاملة في بطولة السوبر الإفريقي بالانتصار على الترجي التونسي منذ أسبوعين تقريبا بثلاثية مقابل هدف وحيد ليؤكد العقد البيضاء لأبناء تونس قبل الصدام في دوري أبطال إفريقيا.

أما خارج المستوى الإفريقي، تواجه الفريقان ببطولة دوري أبطال العرب عام 2004، وانتصر الفارس الأبيض ذهابا وإيابا بدور المجموعات، انتصر بثلاثية نظيفة ذهابا قبل أن يكرر الانتصار في لقاء العودة بثنائية مقابل هدف وحيد.

تاريخ يشهد تفوق أبيض في الموجهات المباشرة، ويمثل دافع للزمالك قبل المواجهات الثلاث المرتقبة في طريق الزمالك نحو معانقة المجد الإفريقي مجددا سواء في دوري أبطال إفريقيا أو السوبر الإفريقي.

كارتيرون يحشد قوته الضاربة

الفارس الأبيض يدخل المباراة وهو شبه مكتمل الصفوف، حيث لا يغيب عن المباراة إلا الثنائي، محمد عبد الغني للإصابة وكريم بامبو إجازة زواج.

دكة بدلاء الزمالك نقطة ضعف كبيرة

الزمالك

تشكيلة الزمالك الحالية تبدو مستقرة تحت قيادة كارتيرون فنتائج الفريق وأداءه تحسن عن الفترة الماضية، والتشكيلة الأساسية للفارس الأبيض أصبح واضحة ومعروفة للجميع.

لكن ورغم أن تشكيلة الزمالك الحالية تعتبر جيدة جدًا ومرشحة دائمًا للفوز بالألقاب والمباريات، وهو ما تحقق مؤخرًا بالتتويج ببطولتي السوبر المصري والسوبر الإفريقي، وذلك نظرًا لوجود عدد كبير من اللاعبين المميزين على رأسهم طارق حامد، فرجاني ساسي، أشرف بنشرقي، والمهاجم الشاب مصطفى محمد، لكن هناك نقطة ضعف واضحة في الفارس الأبيض وهي ضعف دكة البدلاء.

المدرب الفرنسي لم ينجح منذ توليه مهمة تدريب الزمالك، في تكوين دكة بدلاء قوية، بل وأنه مع غياب أي عنصر أساسي عن الفريق تصبح هناك أزمة كبيرة، وظهر ذلك في أكثر من مناسبة وتحديدًا في غياب أحد الثنائي طارق حامد وفرجاني ساسي.

بالنظر إلى الخيارات الموجودة لدى كارتيرون على دكة البدلاء  نجد أنها ضعيفة وغير مجدية في أغلب الأحيان، فلا يوجد اللاعب البديل في الزمالك الذي يمكنه قلب نتيجة المباراة عكس فريق الترجي الذي يملك دكة بدلاء قوية.

من المعروف أن أي فريق يريد التتويج ببطولات خاصة ذو النفس الطويل، لا بد أن يتوافر لديه مجموعة جيدة من اللاعبين البدلاء الذين يملكون الحلول وهو ما لا يوجد في الزمالك حاليًا.

عدم تواجد دكة قوية للزمالك قد يكون سببًا في خروج الزمالك من دوري أبطال إفريقيا، إلا إذا أدار كارتيرون الأمور بخبرة كبيرة كما هو معتاد في البطولات الإفريقية.

الأهلي والزمالك ورحلة البحث عن الأميرة الإفريقية

الأهلي والزمالك

أجريت في وقت سابق  قرعة البطولات الإفريقية للأندية سواء دوري أبطال إفريقيا أو الكونفدرالية، لتحدد مشوار كل الفريق بداية من الدور ربع النهائي وحتى نهاية البطولة، مع تواجد ممثلي الكرة المصرية الأهلي والزمالك في ربع النهائي.

وأسفرت القرعة عن العديد من المواجهات النارية والكلاسيكية في كرة القدم الإفريقية، إذ جاءت القرعة كالآتي:

الأهلي المصري ضد صن داونز الجنوب إفريقي، وستقام مباراة الذهاب يوم 29 فبراير في القاهرة، على أن تُقام العودة يوم 7 مارس في بريتوريا.

الزمالك المصري ضد الترجي التونسي، حيث تُقام مباراة الذهاب بالقاهرة يوم 28 فبراير، وتُقام العودة يوم 6 مارس في رادس.

الوداد البيضاوي المغربي ضد النجم الساحلي التونسي

الرجاء البيضاوي المغربي ضد مازيمبي الكونغولي

ويلاقي الفائز من مباراة الأهلي وصن داونز الفائز من مواجهة الوداد المغربي والنجم الساحلي التونسي، وستكون مباراة الذهاب في ملعب الفائز من المباراة الأولى.

على الجانب الآخر، فإن الفائز من مباراة الرجاء المغربي ضد مازيمبي الكونغولي سيواجه الفائز من الزمالك والترجي التونسي، على أن يستضيف الفائز من المباراة الأولى مباراة الذهاب في ملعبه.

اقرأ أيضًا..

حكاية اليوم المشؤوم.. لم تسقط وحدك يا صديقي

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا