آخر الأخبار الدوري الإنجليزي رئيسية

«الأفضل في إفريقيا».. ماني يخرج عن صمته ويحكي تفاصيل التألق وحسم قمة ليفربول وتشيلسي

عبر النجم الدولي السنغالي ساديو ماني عن سعادته الكبيرة عقب قيادة ليفربول للفوز على تشيلسي 2-0 بالجولة الثانية للبريميرليج.

إعلان

وقال ماني في تصريحات تلفزيونية: “أعتقد أن المباراة كانت صعبة ومتوترة للغاية ومغلقة”.

وأضاف: “ولكن عقب الحصول على بطاقة حمراء لكريستينسن أصبحت الأمور أفضل كثيرا بالنسبة لنا”.

وأوضح: “لقد أوضحت لزملائي عقب المخالفة أن مدافع تشيلسي سوف يتعرض للطرد وليس بطاقة صفراء فقط”.

وواصل: “حينما استقبل كيبا الكرة كنت أعرف أن كيبا سوف يضع الكرة بهذه الطريقة وكنت محظوظا بتسجيلي الهدف الثاني”.

إعلان

وأتم: “كل العالم يعلم ما هي قيمة تياجو ألكانتار، نحن محظوظون بتواجد هذا اللاعب معنا”.

انتهت قمة الجولة الثانية بالبريميرليج بين تشيلسي وضيفه ليفربول، بفوز الريدز بنتيجة 2-0، على ملعب ستامفورد بريدج.

إعلان

بدأ البلوز اللقاء بتشكيل مكون من:

في حراسة المرمى: كيبا.

خط الدفاع: ألونسو، زوما، كريستينسن، جيمس.

خط الوسط: كوفاسيتش، جورجينو، كانتي.

خط الهجوم: ماونت، فيرنر، هافيرتز.

بينما جائت خيارات يورجن كلوب على النحو التالي:

في حراسة المرمى: أليسون.

خط الدفاع: روبرتسون، فان دايك، فابينيو، أرنولد.

خط الوسط: فينالدوم، هندرسون، كيتا.

خط الهجوم: ماني، فرمينو، صلاح.

أحداث لقاء تشيلسي وليفربول

كلوب دخل اللقاء بالرسم الخططي والعناصر المعتادة، 4-3-3، مع مفاجأة كبيرة في الدفاع في الاعتماد على البرازيلي فابينيو بقلب الدفاع بجوار فان دايك بدلا من التائه جوميز الذي تعرض للإصابة مع استمرار غياب الكاميروني جويل ماتيب.

بينما خيارات لامبارد ظن الجميع أنها ستكون 4-3-3 كالعادة، ولكن منذ إنطلاقة اللقاء تدارك سوبر فرانكي خطأه في مباراة برايتون الافتتاحية، وأقحم هافيرتز كمهاجم ثاني بجوار فيرنر، لتكون خطة لعب البلوز 4-4-1-1، وماونت كجناح أيسر.

ومنذ البداية سيطر كلوب على الكرة وفقًا لما رسمه لامبارد قبل بداية اللقاء، حيث تخلى عن أسلوبه الهجومي المعتاد من أجل تأمين دفاعاته أمام مثلث الرعب الهجومي للريدز.

وفي الدقيقة 13 كاد ليفربول أن يخطف هدف التقدم بعد إنطلاقة رائعة لصلاح وإرسال عرضية أرضية لم يستغلها فرمينو جيدا رغم خروج كيبا من مرماه.

ترك لامبارد للكرة لم يكن لتأمين دفاعاته فقط، بل لتهيئة المساحات المطلوبة لسرعات الصاروخ الألماني تيمو فيرنر، ولكن في هجمتين متتاليتين كان فابينيو له بالمرصاد.

وفي الدقيقة 37 يضيع فيرنر فرصة هدف محقق للبلوز بعد تمريرة من هافيرتز لم تحتاج سوى لمسة لتسكن شباك أليسون.

ومن هجمة مرتدة لليفربول في الدقيقة 43 ينفرد ماني بالمرمى ويتدخل عليه الدنماركي كريستينسن بعنف كبير كلف البلوز بطاقة حمراء.

ومع بداية الشوط الثاني أقحم كلوب صفقته الجديدة تياجو ألكانتارا بدلا من القائد جوردان هندرسون.

وسرعان ما استغل أسد التيرانجا ساديو ماني الهفوات في دفاع تشيلسي عقب الطرد ويحرز هدفين متتاليين في أول عشر دقائق من بداية الشوط الثاني في الدقيقتين 50 و54.

وفي الدقيقة 64 أخرج كلوب الهولندي فينالدوم وأدخل المخضرم جيمس ميلنر.

عقب هدفي ماني المبكرين بالشوط الثاني، هدأ اللقاء تماما، وانتهى إكلينيكيا لصالح الريدز الذي أظهر وجهه الحقيقي هذا الموسم في مشوار الحفاظ على لقب البريميرليج للعام الثاني على التوالي.

وقبل نهاية اللقاء بربع ساعة تحصل فيرنر على ركلة جزاء، ولكن تألق أليسون في التصدي لها بعد تنفيذ سئ للغاية من الإيطالي جورجينو.

اقرأ أيضًا..

المصائب تتوالى.. الزمالك يجهز لخطف 4 لاعبين من الأهلي

تحليل| فايلر بمن حضر.. الأهلي لن يتأثر فنيًا برحيل رمضان صبحي

“اتفاق الهروب”.. صالح جمعة يصدم الأهلي بخدعة جديدة من أجل عيون الزمالك

صحيفة إنجليزية: الأهلي ثالث أفضل فريق في العالم متفوقًا على ريال مدريد وليفربول

الملك يستحق الأفضل.. لغة الأرقام تُنصف صلاح أمام ظلم ماني وأنصاف اللاعبين

من نيمار لحسام عاشور: المال يقتل التاريخ.. ابحث عن تراب الأهلي مجانًا يا صديقي!

تقرير| العالم أجمع يتغنى بتريزيجيه.. كيف أنقذ الثنائي الفرعوني أستون فيلا من الضياع؟

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا